الشرطة السعودية تحرر طفلاً من خاطفيه

حررت الشرطة السعودية، طفلا تركيا، يبلغ من العمر 9 سنوات من خاطفيه، في أقل من 24 ساعة، بعد مساومة الخاطفين لذويه بفدية مالية قدرها 150 ألف دولار، أي أكثر من نصف مليون ريال سعودي.

وقال الناطق الإعلامي لشرطة جدة، الملازم أول نواف بن ناصر البوق في بيان، مساء أمس، إن مركز شرطة الكندرة تلقى بلاغاً مساء الإثنين من والد طفل، يفيد بتغيب ابنه من الطريق العام أثناء ذهابه لشراء أغراض، وإنه تلقى اتصالات من أرقام دولية تساومه على حياة الطفل وطلب فدية قدرها 150 ألف دولار.

وأضاف أن "المتصلين طلبوا منه تجهيز المبلغ ليتم تزويده بأرقام حسابات بنكية لتحويل المبلغ المشترط".

وتابع الملازم أول نواف في بيانه، "أن التحريات وعمليات البحث أسفرت عن تحديد موقع المختطفين والمنسقين معهم من خارج المملكة، وتم وضع خطة لدهم المنزل الذي تحصن به الخاطفون وهو في أحد الأحياء العشوائية، حيث تمكن رجال الأمن من اقتحام الموقع وضبط الخاطفين ومعهم الطفل المختطف ولم يتعرض لأي اعتداء منهما".

وأوضح أن الخاطفين، هما باكستاني وأفغاني، إضافة إلى شخص ثالث خارج المملكة، استعانا به في عملية الاتصال بوالد الطفل ومساومته اعتقاداً منهما بأن ذلك سيبعد الشبهات.

طباعة