حمدان بن محمد يزور مقر منافسات «فزاع» للصيد بالصقور

حمدان بن محمد خلال زيارته إلى مقر استضافة البطولة. من المصدر

قام سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بزيارة إلى مقر استضافة منافسات بطولة «فزاع» للصيد بالصقور، وشهد جانباً من منافسات يوم أول من أمس، التي خصصت لفئة «الحر».

وتبادل سموه مع المتسابقين الحديث، وكذلك اللجنة المنظمة للمسابقة التي دخلت يومها الـ15.

وأثنى ولي عهد دبي على الجانب التنظيمي للبطولة، التي تحافظ على موعد انطلاقها بشكل سنوي منذ تدشينها، فضلاً عن تجديد منافساتها بمسابقات جديدة.

وتأتي زيارة سموه للإشراف على سير البطولات في مراحلها التأهيلية، استعداداً للبطولة النهائية التي من المقرر إقامتها 13 يناير الجاري، وأبدى سموه ارتياحه لسير البطولة، وأشاد بالتنظيم العالي المستوى، الذي تشهده البطولات هذا الموسم، والأعداد الكبيرة من المشاركين في الفئات المختلفة على الصعد كافة: المحلية والإقليمية والعالمية، كما قدم دعمه وتمنياته بالتوفيق للمشاركين وأعضاء اللجنة المنظمة.

في السياق ذاته، اعتبرت مدير إدارة البطولات، سعاد إبراهيم درويش، أن أحد أهم محاور تجدد البطولة، التي تحافظ على وجودها ضمن كوكبة بطولات فزاع التراثية، هو تلك التوجيهات السديدة التي تتلقاها اللجنة المنظمة بشكل دوري من سموه، مضيفة: «يقدم سمو الشيخ حمدان بن محمد دعمه المتواصل، سواء للمشاركين وأصحاب الصقور، أو العاملين على البطولة، ويقوم أيضاً بالاستماع عن قرب إلى مقترحاتهم، وهذا الدعم المتواصل على مدى السنوات الماضية، ورعايته المبادرات كافة التي تصب في بوتقة إحياء التراث الإماراتي، وتعزيز الموروث الشعبي، يبقى صاحب الأثر الأكبر في تشجيع وتحفيز الشباب والناشئين على الاهتمام بالمهارات النابعة من صميم العادات العربية والتراث الإماراتي، على النحو الذي بات الاهتمام بالموروث ظاهرة حضارية معاصرة».

وتأهل 10 متنافسين للبطولة النهائية، أمس، وجاء في المركز الأول «طير» فريق ناس، وفي المركز الثاني جاء «طير» حمد جمعة بن عمير الفلاسي، وفي المركز الثالث جاء «طير» يوسف عبدالله النعيمي، وبالمركز الرابع «طير» إبراهيم سلطان بن ربيعة، وجاء بالمركز الخامس «طير» فريق العين فالكونز.

طباعة