قدّم مفاجآت سخيّة بـ 1.7 مليار درهم منذ انطلاقته

جوائز «دبي للتسوّق».. جزيرة وطائرة و«لامبورغيني» وذهب

صورة

يعد مهرجان دبي للتسوق فرصة مهمة للتجار ومسؤولي مراكز التسوق والمحال التجارية، والعديد من القطاعات الأخرى التي ترتبط بعلاقات مباشرة وغير مباشرة مع قطاعات التجزئة والضيافة والسياحة، لإطلاق العروض الترويجية ورصد جوائز قيمة كبرى لجذب أكبر شريحة من المتسوقين والزبائن، لما يشكله المهرجان من موسم مهم تتنافس فيه شركات القطاع الخاص بتقديم أفضل ما لديها من عروض ترويجية وجوائز، ومن بينها سيارات فارهة، وكيلوغرامات من الذهب، ورحلات إلى وجهات عالمية مختلفة.

ويحرص الجمهور وزوار المهرجان على اقتناص العروض الترويجية للحصول على ما يبتغون شراءه، وفي الوقت نفسه هناك فرصة مواتية للفوز بجوائز رصدها المهرجان، إذ تغير الجوائز حياة الفائزين.

وأكد المركز الإعلامي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري، أن الجوائز التي يقدمها المهرجان للمتسوقين وزواره تعد واحدة من ركائزه الأساسية الثلاث إلى جانب التسوق والترفيه. واشتهر المهرجان بتقديمه لأكبر الجوائز وأكثرها قيمة، إذ بلغت قيمة الجوائز التي قدمها منذ انطلاقته الأولى في عام 1996 حتى دورة العام الجاري نحو 1.7 مليار درهم. فيما يبلغ حجم الجوائز الإجمالية للدورة الـ19 من المهرجان نحو 100 مليون درهم. وقدم المهرجان منذ انطلاقته حتى الدورة الحالية نحو 1.7 مليار درهم، منها 80.5 مليون درهم مبالغ نقدية، و734 كيلوغراماً من الذهب، و33 سيارة رولز رويس، إلى جانب سيارات نيسان ولكزس وإنفينيتي. ومنح المهرجان 100 كيلوغرام من الذهب لرابح واحد، و10 سيارات نيسان لفائز واحد فقط في إحدى الدورات السابقة، كما قامت إحدى الشركات بتقديم جوائز عبارة عن جزيرة صغيرة وطائرة نفاثة.

هدايا بالجملة

يقدم «الإمارات دبي الوطني» جوائز عدة، إذ يتيح لمن يودع مبلغ 200 ألف درهم في حساب التوفير الذكي للحصول على أسعار فائدة مغرية وفرصة للفوز بجوائز عدة.

بينما يتيح مصرف الإمارات الإسلامي ضمن حملة حساب كنوز من الإمارات الإسلامي الفوز بالعديد من الجوائز، مثل 25 ألف درهم توضع في الحساب، وسيارة بنتلي، ومليون درهم لفائز واحد، وشقة ستوديو.

هذا، وتمنح «داماك العقارية» عملاءها لدى شرائهم شقق «بينتهاوس» المترفة خلال مهرجان دبي للتسوق 2014 سيارة «لامبورغيني أفينتادور رودستر». كما يحظى عملاء الشركة ممن يشترون وحدات سكنية أخرى مختارة إما سيارة «بي إم دبليو» أو سيارة «ميني كوبر»، بحسب مساحة الوحدة السكنية. بينما تقدم شركة الحبتور للسيارات 30 سيارة «ميتسوبيشي ميراج» ضمن حملتها الترويجية.

وعند التسوق بـ250 درهماً في «دبي آوتليت مول»، فإنه يمكن للمتسوقين ربح سيارة جيب غراند شيروكي 2014.


ذروة المواسم

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/01/75021.JPG

أصبح مهرجان دبي للتسوّق بمثابة ذروة المواسم التي يتنافس فيها التجار وأصحاب المتاجر المختلفة على تقديم أفضل ما لديهم من عروض ترويجية وخصومات وجوائز، لاسيما أن المهرجان يشكل ما نسبته 25 ــ 30% من مبيعاتهم السنوية الإجمالية، لما يشكله من أهمية كبيرة في جذب السياح والزوار من مختلف الجنسيات، سواء من داخل الدولة أو خارجها، إذ تمكن مهرجان دبي للتسوّق من اجتذاب نحو 4.3 ملايين زائر خلال دورة عام 2012.

وحرص الشركاء الاستراتيجيون والرعاة الرئيسون والعديد من الشركات الكبرى ومراكز التسوق خلال مهرجان دبي للتسوق 2014 على إطلاق العروض الترويجية المميزة، ورصدت الكثير من الهدايا والجوائز لجمهورها من المتسوقين، ولزيادة جاذبية هذه الوجهات احتضنت الكثير من الفعاليات والأنشطة الترفيهية التي أضفت أجواء من السعادة والفرح والمرح، بما يجعل من التسوق خلال فترة المهرجان تجربة فريدة من نوعها.

وفي مبادرة من المهرجان لزيادة عنصر التشويق مع الانطلاقة الاحتفالية له في اليوم الأول لانطلاقه هذا العام، تمت مفاجأة العديد من المتسوقين، حيث فاجأت كاميرا قناة سما دبي الفضائية وعدد من محطات الإذاعة العربية والإنجليزية زوار «دبي مول»، و«مول الإمارات»، و«مردف سيتي سنتر»، و«دبي فستيفال سيتي» بلقائهم وطرح بعض الأسئلة المتعلقة بالمهرجان عليهم، لتمنحهم جوائز قيّمة فورية.

وتتضمن «سحوبات إنفينيتي الكبرى» جائزة يومية تصل قيمتها إلى 500 ألف درهم طوال فترة المهرجان، وهي عبارة عن سيارتي إنفينيتي QX60 وG25، بالإضافة إلى 100 ألف درهم نقداً، فيما تبلغ قيمة هذه الجوائز 16 مليون درهم لـ32 فائزاً.

وتقام سحوبات إنفينيتي الكبرى بالتعاون مع الشركة العربية للسيارات، إحدى شركات مجموعة عبدالواحد الرستماني، أحد الشركاء الاستراتيجيين لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة لمهرجانات وفعاليات 2014.

بينما تقدم مجموعة دبي للذهب والمجوهرات ضمن سحوبات الذهب والمجوهرات الكبرى كيلوغراماً واحداً من الذهب وخاتم سوليتير من الألماس يومياً، أي 32 كيلوغراماً من الذهب و32 خاتماً من الألماس، وتبلغ قيمة الجوائز نحو ستة ملايين درهم.

ويفتح مهرجان دبي للتسوق كل عام باب السعادة والربح أمام الكثيرين، الذين يشاركون في الحملات الترويجية الجديدة والمبتكرة، وتعطي فرصاً أكبر بالفوز بعشرات الآلاف من الدراهم.

وخلال «دبي للتسوق» 2014 تم إطلاق حملة ترويجية مبتكرة، وهي «تذوق واربح»، لتضاف إلى الحملات الترويجية الكبيرة التي يطلقها المهرجان، وتهدف إلى مزج التسوق بالكثير من المرح، وإشراك العديد من القطاعات في هذا الحدث الضخم الذي يسهم في تحريك عجلة الاقتصاد.

وعند إنفاق 300 درهم في التسوق أو لدى المطاعم أو المرافق الترفيهية في «دبي مول» يحصل الزوار على فرصة المشاركة في سحب يخوّلهم الفوز بسيارة لامبورغيني إل بي 560 من الإصدار المحدود.

من جانبه، سيقدم «مول الإمارات» خلال المهرجان في المنطقة ثلاث مناطق تسوّق مختلفة هي «ستايليستا» و«ترافيليستا» و«ديكوريستا». وتتألف «ستايليستا» من متاجر الأزياء والموضة ومتاجر المجوهرات في الغاليريا المركزية وركن الأزياء «فاشن دوم» وردهة «فيا روديو»؛ وسيتأهل المتسوقون الذين ينفقون 650 درهماً في أيّ من هذه المتاجر لفرصة الفوز بسيارة بنتلي GT طراز 2014. فيما تتألف «ترافيليستا» من متاجر مستلزمات الرياضة والترفيه الواقعة بالقرب من منتجع التزلج «سكي دبي»؛ وسيتأهل المتسوقون الذين ينفقون 450 درهماً في أيّ من هذه المتاجر لفرصة الفوز بمغامرة العمر إلى مدينة ريو دي جانيرو في البرازيل. وأما «ديكوريستا» فتتألف من متاجر الإلكترونيات والأثاث ومستلزمات المنازل العصرية؛ وسيتأهل المتسوقون الذين ينفقون 450 درهماً في أيّ من متاجرها لفرصة الفوز بأثاث فاخر وديكور منزلي ب 100 ألف درهم.

وطوال مهرجان دبي للتسوق 2014 ستجتذب متاجر «ديرة سيتي سنتر» و«مردف سيتي سنتر» التي يزيد عددها معاً عن 835 متجراً الزوار بالعروض الخاصة. وسيتأهل المتسوقون الذين ينفقون 300 درهم فأكثر في أيّ من متاجر «ديرة سيتي سنتر» و«مردف سيتي سنتر» لفرصة الفوز برحلة إلى أيّ وُجهة يختارونها، أينما كانت حول العالم. بينما سيكون بانتظار زوّار دبي فستيفال سيتي مول، مجموعة كبيرة من العروض الترويجية، بالإضافة إلى فرص الفوز بأطقم مجوهرات من الذهب، لدى إنفاقهم 150 درهماً في متاجر المول. هذا، ويجسد برجمان شعار مهرجان دبي للتسوق 2014 «التسوق بكل روائعه»، ويتيح لزواره فرصة ربح سيارتي «بي إم دبليو»(الفئة الخامسة والفئة السابعة) من خلال إنفاق 200 درهم فقط في المركز التجاري.

وبالإضافة إلى العروض المغرية الممتدة طيلة أيام المهرجان، تحظى العائلة بفرصة للفوز بسيارتي «رينو دستر»، لدى الشراء بـ 100 درهم فقط من المحال المتواجدة في الريف مول.

أما ميركاتو فيتيح لزواره فرصة المشاركة في السحب على الجوائز التي أعدها للمتسوقين بالتعاون مع مركز تاون سنتر جميرا الشقيق لميركاتو مقابل كل 200 درهم ينفقونها، إذ يمكنهم الفوز بالجائزة الكبرى وهي سيارة إنفينيتي QX 70 موديل 2014. وسيخرج زبائن باريس غاليري عند كل عملية شراء بهدية قيمة تتنوع من منتجات الموضة .

كما أعدت شركة جمبو للإلكترونيات، هذا العام مجموعة من العروض التي تفوق عروضها السابقة، فيما تستعد للاحتفال بعيدها الـ40.

طباعة