هدية أوباما لزوجته في عيد ميلادها عطلة بمفردها

سيدة أميركا الأولى. من المصدر

أهدى الرئيس الأميركي، باراك أوباما، لزوجته ميشال في عيد ميلادها، ما يحلم به كثير من الآباء والأمهات، إذ منحها عطلة بمفردها دون الأطفال.

وقال البيت الأبيض، أول من أمس، إن السيدة الأولى ميشال أوباما ستبقى في هاواي، حيث أمضت أسرة أوباما عطلة خلال الأسبوعين الماضيين بدلاً من العودة مع زوجها وابنتيها.

وقال مسؤول في البيت الأبيض «كجزء من هدية عيد ميلادها من الرئيس ستبقى السيدة الأولى في هاواي، لقضاء بعض الوقت مع الأصدقاء قبل عيد ميلادها الـ50».

وكان أوباما قد عاد مع ابنتيه إلى واشنطن، صباح أمس، بعد عطلة لعب خلالها الغولف، وتناولت الأسرة العشاء بالخارج مراراً.

 

طباعة