«حي الشندغة».. تراث إماراتي في الهواء الطلق

فعاليات وأنشطة تراثية مميزة يضمها حي الشندغة خلال المهرجان . من المصدر

يحتضن حي الشندغة أحد أهم الوجهات الرئيسة في دبي بفعاليات وعروض مهرجان دبي للتسوق 2014 في دورته الـ19، إذ تقام العديد من الفعاليات التي تعرض التراث الإماراتي الأصيل، لاسيما في قريتي التراث والغوص، متيحاً لرواده فرصة الاستمتاع بالمفاجآت والأنشطة الترفيهية والثقافية في الهواء الطلق.

وتشمل فعاليات حي الشندغة الكثير من العروض الفلكورية والرقصات الشعبية التي تعكس الحياة التراثية لدولة الإمارات التي تجذب اهتمام كثيرين من المقيمين والسياح، وستتنوع العروض التي ستنطلق من ساحة التراث ما بين الفرق الشعبية من الإمارات والكرنفال والألعاب الشعبية الممتعة وفعاليات الحرف الجبلية، إضافة إلى فعالية البائع المتجول ابتداء من الخامسة عصراً، كما ستزين فعاليات العرس التراثي التقليدي ساحة التراث ابتداء من السابعة مساء، إضافة إلى الفرصة التي ستتاح لكل النساء والفتيات من إضافة لمسة جمال إلى أياديهن من خلال نقوش الحناء التي سيتمكن من الحصول عليها والتي تشتهر بها الإمارات.

وسيكون هناك معرض مجسمات أدوات الغوص التي ستأخذ الجميع في رحلة إلى زمن الغوص الذي كان يعد المهنة الرئيسة في الدولة. أما ساحة البر فستنطلق منها الفعاليات التراثية لمحبي البر والصقور، إذ ستتاح لهم الفرصة لمشاهدة عرض الصقور الحي، وقافلة الجمال، إضافة إلى التعرف إلى الحياة الحقيقية للبادية في تلك الفترة بكل تفاصيلها في فعالية عرض سيناريو لحياة البادية.

 

طباعة