ورشة للتعامل مع فنون الألوان بملتقى الحمرية

المشاركون بملتقى الحمرية خلال ورشة التلوين. من المصدر

أبدع المشاركون في ملتقى الحمرية الربيعي في تنفيذ عدد من الأشكال والرسومات الفنية التي جسدت حبهم وولاءهم للدولة وقيادتها، من خلال إبراز مواهبهم التي تجلت في ورشة التعامل مع فنون الألوان، التي أقيمت في أروقة نادي الحمرية الثقافي الرياضي بإمارة الشارقة، بمشاركة 50 مشاركاً.

وحرصت إدارة الملتقى على منح المشاركين تعليماً نظرياً لكيفية استخدام الألوان، ثم نقلها في لوحة فنية عبر الرسم على اللوحة مباشرة وتفريغ ما بداخلهم من طاقات، وإن لم يخططوا لها مسبقاً، بل وفق ما ينطبع في المخزون البصري لدى المشاركين الأطفال والناشئة، وانتهاء بشكل يعبر عن موضوع يعبر عن لوحة تحمل مضموناً وشكلاً جذاباً.

وقام الموهبون من خلال الورشة ببيان قدراتهم في فن الرسم والتلوين وتنمية ذائقتهم ومواهبهم، وذلك وفق أهداف الملتقى لتنمية مواهب وقدرات المشاركين، وعرض منتجاتهم في معرض الحفل الختامي الذي سيتميز بتلك المشاركات ويعرفها للمجتمع.

ومثلت الأعمال فرصة سانحة لتعبير المشاركين عن حبهم للإمارات من خلال إبراز معالمها ومنجزاتها، علاوة على صور الحكام والشيوخ، في إشارة إلى ما قدموه من عطاء كبير لشعب الإمارات. وتعلم المشاركون الألوان وأبعادها من خلال توظيفها كجزء من ثقافتنا البصرية، لتحقق في شكلها النهائي سعادة وتعبيراً صادقاً عن أفكار وإبداعات المشاركين، وانتمائهم للإمارات، وعشقهم لترابها، وولائهم للقادة كمفوم وطني امتزج فيه الفن مع التربية.

 

 

طباعة