«أبل سيدس» ينظم صفوفاً لتنمية «العربية» لدى الأطفال

الصفوف تقدم للأطفال دروساً لغوية واجتماعية. من المصدر

نظم المركز الترفيهي والتعليمي في مركز الذهب والألماس بدبي «ابل سيدس» مجموعة دروس يحيي من خلالها اللغة العربية في صفوف الأطفال بين سنتين وثلاث سنوات وبين أربع وخمس سنوات.

ويتم إعطاء الدروس مرتين في الأسبوع ولمدة ساعتين من قبل أساتذة مختصين باللغة العربية قادرين على توصيل الرسالة للأطفال بطريقة صحيحة وممتعة في الوقت نفسه.

ويعد صف اللغة العربية في «ابل سيدس» صفاً تحضيرياً للأطفال قبل دخول المدرسة، خصوصاً للذين يواجهون صعوبة بالتكلم باللغة العربية. ويتضمن الصف الكثير من النشاطات الممتعة كالرياضة، وفنوناً كالرسم باستعمال الحروف العربية، ووقتاً للقصة باللغة العربية والموسيقى والأناشيد العربية لمساعدة الأطفال على تذكر الكلمات بطريقة أسهل، كما تشمل النشاطات صف طبخ باللغة العربية، وهدفه تعليم الأطفال الثقافات المختلفة، وتعويد الطفل على تجربة وملامسة أطعمة مختلفة ليكون منفتحاً ولا يواجه صعوبة في الأكل عندما يختلط بأطفال من جنسيات مختلفة.

وعلقت مديرة «ابل سيدس» ريم فرح أن «اللغة العربية في يومنا هذا لغة جوهرية، وأحب أن أرى الأطفال يتكلمون لغتهم الأم في البيت وبين أصدقائهم، وهذا يجعل الكثير من الأهالي يفرحون عند رؤية أطفالهم قادرين على التكلم بسلاسة ومن دون صعوبات»، وأضافت «هدف الصف ليس تعليمياً فقط، بل ترفيهي أيضاً، فبهذه الطريقة يتشجع الأطفال على دخول الصف للتكلم بين مجموعاتهم باللغة العربية».

 

 

طباعة