مركز سيام باراغون. من المصدر - الإمارات اليوم

مركز سيام باراغون. من المصدر

"مولات" بانكوك تحتل الصدارة على قائمة أكثر الأماكن تصويراً ونشراً بـ "الإنستغرام"

صورة

برز مركز سيام باراغون، كأحد "مولات" التسوق الشهيرة والفاخرة في بانكوك، بوصفه من أكثر المواقع في العالم التي تم تبادل صورها ونشرها بتطبيقات "الإنستغرام" عبر وسائط الاتصالات والمواقع الاجتماعية خلال العام 2013.

وهذه هي السنة الثانية على التوالي التي يتصدر فيها موقع تايلاندي القائمة، بينما تصدر مطار سوفارنابومي في بانكوك في عام 2012 بامتياز سُلم "الإنستغرام" البياني.

ولما كان تطبيق طالإنستغرام" يحظى بشعبية كبيرة لدى السياح في العالم، فقد وفر كل من مول سيام باراغون ومطار سوفارنابومي للزوار فرصاً كبيرة تتمثل بتقديم خلفيات تصويرية جذابة تضم مجموعة من الأيقونات الثقافية، وأيقونات الأزهار والفنون المعمارية التي تتميز بها تايلاند عن غيرها.

واستفاد مركز سيام ومطار سوفارنابومي من موقعيهما، كمركزين رئيسيين للنقل، ومن الثورة التكنولوجية العالمية، لتوليد ملايين الدولارات من الإعلان والدعاية المجانية لقطاع السفر والسياحة التايلاندية.

ويقع سيام باراغون عند محطة رئيسية لنظام الترانزيت، والنقل الداخلي الجماعي ونظام قطارات السكاي ترين السريعة في بانكوك، التي يستخدمها يومياً الآلاف من زوار المدينة.

وبلغت قيمة إنشاء مركز سيام باراغون للتسوق 450 مليون دولار أميركي، ويعتبر واحدا من أضخم مراكز التسوق في آسيا.

وافتتح المركز في ديسمبر 2005، ويتضمن مجموعة واسعة من المتاجر المتخصصة والمطاعم، إضافة إلى مسرح للأفلام المتنوعة، ويشمل أيضاً أضخم حوض للأسماك والمخلوقات والنباتات المائية الحية في جنوب شرق آسيا، وقاعة للمعارض، وصالة للفنون التايلاندية، وقاعة لحفلات الأوبرا، ومجاز ضخم للبولينغ، فضلاً عن مركز الكاراوكه (من اليابانية) "الأوركسترا الخالية - الغناء على موسيقى مسجلة أثناء عرض كلمات الأغاني على شاشة".

وتوفر هذه المرافق مجتمعة أماكن مثالية لمجموعة من الأنشطة المتواصلة من عروض الأزياء والأزهار إلى الأحداث والفعاليات التجارة والمهرجانات السينمائية.

ويعتبر سوفارنابومي مركز الطيران الرئيسي في تايلاند، حيث بيّنت السجلات خدمته لأكثر من 23 مليون راكب و 1.3 مليون مسافر ترانزيت في عام 2012 وحده.

من جانب آخر، تهيمن على صالات السفر أيقونات صور اجتماعية لطيفة ترمز إلى الثقافة والتراث التايلندي العريق، مثل، ملك قبائل الناجاس الشهير، والحراس العمالقة الأسطوريين للمعابد التايلاندية ونماذج طبق الأصل عن قباب النصب التذكارية التي تضم تحتها الآثار والرفات المقدسة لبوذا.

وشوهد الملايين من السياح الذين يزورون تايلاند، وخاصة أولئك القادمين من الصين والهند في زياراتهم الأولى، وهم يلتقطون الصور لأنفسهم مع أصحابهم ورفاقهم في السفر أمام هذه الصور الأيقونية الملونة والبديعة.
 

وشهدت بانكوك، شعبية "الإنستغرام" لهذين الموقعين، وهي تحقق الدرجة الثانية على السلم البياني للمدن الأكثر تصويراً ونشراً عبر وسائط الاتصالات والمواقع الاجتماعية في العالم، بعد مدينة نيويورك، وهذه النتيجة تعود إلى حد كبير لشعبية بقعة سياحية أساسية في نيويورك، ألا وهي تايمز سكوير.
 
أما قائمة "الإنستغرام" للمدن العشر الأكثر شهرة وشعبية في العالم فهي على التوالي حسب ترتيبها: نيويورك، بانكوك، لوس أنجلوس، لندن، ساو باولو، موسكو، ريو دي جانيرو، سان دييغو، كاليفورنيا، لاس فيغاس وسان فرنسيسكو.

وقال محافظ هيئة تايلاند للسياحة، تاواتشاي آرونيك، تعقيباً على هذه النتائج، "إنها مثال حي عن الكيفية التي يمكن من خلالها دمج الفرص التكنولوجية مع تراثنا وثقافتنا التايلاندية المعروفة جيداً لتوليد شهرة إيجابية لقيمة مضافة غير متناهية، فضلاً عن أن التايلانديين معروفون ويمتازون بإبداعاتهم ولمساتهم الفنية الرائعة، إننا سعداء لرؤية هذه الملامح والمزايا وقد تمخض عنها مثل هذه النتائج الرائعة التي تعزز مكانة البلد".   

طباعة