انتحار جندي مغربي لعجزه عن شراء أضحية العيد

اهتزت مدينة ورزازات المغربية على وقع حادثة انتحار جندي بعد معاناته مشاكل مالية وعجزه عن شراء أضحية العيد .
 

وذكرت صحيفة "الصباح المغربية"، أن الجندي يعمل بالحامية العسكرية لنفس المدينة ، و يبلغ من العمر 42 عاماً، متزوج وأب لطفلين، و كان يعيش تحت وطأة المشاكل المالية، و لم يترك أي رسالة عقب اتخاذه قرار الانتحار بحبل شنق به نفسه.
 

و تابع المصدر أن الجندي عجز على توفير أضحية العيد لابنيه، خاصة أن المدينة سجلت ارتفاعا صاروخيا في أضحية العيد لهذا العام.

طباعة