عائلة كويتية تصبح محط أنظار وسائل الإعلام البوسنية

تصدرت قصة عائلة كويتة، كانت أضاعت طريقها في البوسنة والهرسك، وانتهى بها الأمر إلى مدينة شيروكي بريغ جنوب البوسنة والهرسك، اليوم، وسائل الإعلام البوسنية.

وكشفت وسائل الإعلام البوسنية عن قصة السائح الكويتي عقيل الموسومي وعائلته الذي توجه للبوسنة والهرسك لقضاء عطلته الصيفية بعد أن حجز عبر الإنترنت مكان إقامته في فندق بارك، وبعد أن وصلوا إلى مطار سراييفو أعطى سائق سيارة أجرة عنوان الفندق الذي اخذه من الصفحة الإلكترونية للفندق.

وقالت إن سائق سيارة الأجرة توجه إلى العنوان حسب ما هو مكتوب في الورقة التي أخذها من موسوي، وبعد ساعتين ونصف الساعة وصل مع عائلته إلى مدينة شيروكي بريغ ظنا منهم أنها العاصمة سراييفو ليكتشف بعد ذلك أنه وصل مع عائلته غلى مدينة شيروكي بريغ ذات الأغلبية الكرواتية.

وأضافت وسائل الإعلام البوسنية، أن موسوي وعائلته أصبحوا محط اهتمام سكان المدينة التي لم تعتد على حضور السياح الكويتيين إليها، حيث فوجئت العائلة الكويتية بالاحترام وحسن الضيافة اللذين تلقوهما في المدينة التي لم تعتد على وجود نساء محجبات.

وأشارت إلى أن رئيس بلدية شيروكي بريغ، استقبل موسوي وعائلته في مبنى بلدية شيروكي بريغ، حيث عبر عن فخره واعتزازه بزيارته للمدينة، مؤكدا استعداد البلدية تقديم كل الخدمات اللازمة له ولعائلته أثناء إقامته في المدينة التي عمتها البهجة بهذه الزيارة.

ونقلت وسائل الإعلام عن موسوي شعوره بالسعادة لارتكابه هذا الخطأ في الحجز، مشيرا إلى أنه بالرغم من أنه كان ينوي زيارة العاصمة سراييفو، فإنه قرر البقاء في مدينة شيروكي بريغ نفسها نظرا لإعجابه بطبيعتها الجميلة وحسن المعاملة.

وقالت إن موسوي كشف لها عن رغبته في تكرار زيارة المدينة التي تكثر فيها الانهار والغابات والمناظر الطبيعية.

طباعة