بطاريق وكائنات فضائية على «ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي»

برنامج «جزيرة البطاريق» يعرض في ‬21 يوليو. من المصدر

أعلنت قناة «ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي» عن برامجها للأسبوع الرابع من الشهر الجاري. وذكرت في بيان، أمس، أن القائمة تتضمن عرض «جزيرة البطاريق، أين اختفت كل الأسماك؟» في ‬21 يوليو الجاري، فمع ارتفاع درجات حرارة الطقس، بدأت فراخ البطريق تموت جوعاً في جميع أنحاء المستعمرة، لنكتشف الواقع القاسي في الطبيعة. اما في «مطاردة الصحون الطائرة، مزرعة مخلوقات الفضاء أهي أطفال كائنات فضائية أو أنواع غريبة من القردة الصغيرة؟» الذي يعرض في ‬22 يوليو، يسافر رايدر وبن وجيمس إلى المكسيك للقاء عالم مركبات فضائية رائد للحصول على معلومات مباشرة حول مخلوق صغير من أصل غامض. وفي حين أن جيمس، الذي يصدق قصص الفضاء، لا يوجد لديه شك في أنها مخلوقات فضائية، يقدم بن المشكك شرحاً أكثر منطقية. وفيما هم بالمكسيك يحقق أعضاء الفريق في تسجيلات حول «السفينة الأم» التي تتضمن لقطات لا تصدق، إذ إن البعض يعتقد أنها تصور سفينة فضائية ضخمة تقدم على إنزال مئات من المركبات الفضائية الغريبة في سمائنا.

ويوضح «مملكة البحار، جنة المفترسين» الذي يعرض ‬23 يوليو، ان العناقيد المرجانية هي حيوانات صغيرة أسهمت في تغيير جغرافية كوكب الأرض، فهي تشيّد الجبال تحت الماء لإيواء مجموعة غريبة ومتنوعة للغاية من الأجناس البحرية، من كل لون وكل شكل وكل سلوك، حتى أنها توفر ملجأً آمناً لأنثى الحوت وطفلها الوليد.

وفي ‬24 يوليو يكشف «حيوانات صديقة على غير العادة، الكلاب البرية» علاقات صداقة غير متوقعة، اذ يسبح كلب حتى تنفد طاقته مع صديقه الدولفين، وآخر يحاول إبهاج دب منبوذ. كما يعرض قصة كلب وفهد أنقذهما فريق رعاية الحيوانات، فباتا صديقين لا ينفصلان. وفي «جزيرة البطاريق: روكي يقع في الحب أخيراً» الذي يعرض ‬28 يوليو، يعثر روكي، وهو بطريق سيء الحظ، على شريكة لحياته تدعى جيس. وفي‬30 يوليو يروي «مملكة البحار، نار وجليد» أن الحيتان وطيور البطريق والزواحف البرمائية والدلافين ورثت تركة ثقيلة من الأجداد، فهي جميعها تتنفس الهواء، لذا توجب عليها أن تتكيف بطرائق مثيرة للاهتمام للعيش في البيئة البحرية.

ويعرض «حيوانات صديقة على غير العادة، صديق الإنسان المفضل الآخر» في ‬31 يوليو، قصة إوزة تسلّي شيوخاً متقاعدين في حديقة لوس أنجلوس، وفقمة لا تأكل من دون صديقتها الطبيبة البيطرية الأيرلندية، وصبي يجد الرفقة مع جاموس، وغزال يشكل قطيعاً مع زوجين من بني البشر وقط، ودب أشيب يتجول مع أفضل أصدقائه.

طباعة