سجن مسؤول صيني متورط في فضيحة "فيديو إباحي" 13 عاماً بتهمة تلقي رشوة

حكم القضاء الصيني، اليوم، على مسؤول سابق، متورط في فضيحة "فيديو إباحي"، بالسجن 13 عاماً بتهمة تلقي رشوة.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" إن الشعبية المتوسطة رقم "1" في مدينة تشونغتشينغ جنوب غرب البلاد، حكمت بالسجن 13 عاماً على لي تشنغ فو، السكرتير السابق للجنة محلية، الذي أثار فضيحة بعد ظهوره في "فيديو إباحي" في نوفمبر العام الماضي.

واتهم المحكمة لي "55 عاماً"، باستغلال منصبه ومساعدة شركات محلية مقابل رشاوى بين مارس 2007 ونوفمبر 2012.

وغرّمت المحكمة لي أيضاً 300 ألف يوان "48.554 ألف دولار أميركي".

وقال لي إنه سيدرس ما إذا كان سيستأنف ضد الحكم أم لا.

وكان لي تشنغ فو، ظهر في مقطع "فيديو إباحي" انتشر على الإنترنت في نوفمبر عام 2012.

واتهم لي بقبول رشوة بقيمة 490 ألف دولار من مطوّر عقارات ليدفعها لرجل ابتزه بعد أن تآمر مع آخرين لإقناع مسؤولين بممارسة "الجنس" مع نساء، وتسجيل ذلك سراً من أجل ابتزازهم لاحقاً.

طباعة