أخذت رماد والدها إلى المصرف لإثبات وفاته

أصرّت امرأة أميركية على إثبات وفاة والدها، لتتوقف عن تلقي الرسائل المطالبة بتسديد ديونه، فما كان منها إلا أخذ رفاته إلى المصرف.

وذكرت صحيفة «ميرور» البريطانية، أن سيوبهان بيرس (‬31 عاماً)، من ستوكبورت، في إنجلترا، قالت إن والدها توفي إثر إصابته بسرطان العظام عن ‬67 عاماً في أكتوبر عام ‬2011، لكنها تلقت من حينها ‬20 رسالة من مصرف أسكتلندا الوطني، تطالبها بدين ناتج عن عملية سحب مال بقيمة تسعة دولارات. وقالت بيرس إنها توجهت إلى المصرف ومعها نسخة عن وثيقة وفاة والدها، بعد أسبوعين من موته، لكن المصرف أصرّ على رؤية الوثيقة الأصلية، ومع الوقت ارتفع الدين إلى ‬955.31 دولاراً. وتابعت «أخذت أبي إلى المصرف، ووضعت رماده على النضد». وأعلن المصرف إغلاق حساب الأب، بعد زيارة ابنته الأخيرة إلى المصرف.

طباعة