قطرية تنجب طفلة بعد زراعة 5 أعضاء في جسمها

أنجبت امرأة قدمت من قطر إلى الولايات المتحدة «طفلة معجزة»، بعد أن خضعت لعمليات زرع خمسة أعضاء في جسمها. وذكرت قناة «سي.بي.إس» الأميركية، أول من أمس، أن فاطمة الأنصاري (‬26 عاماً) أتت إلى ميامي برفقة زوجها للعلاج، بعد تشخيص إصابتها قبل ست سنوات بالقصور المساريقي، وهو مرض نادر، إذ تعيق خثرة تدفق الدم في الشريان نحو الأمعاء، ما تسبب لها في فشل بالأعضاء، وكاد يتسبب في وفاتها. وكانت الأنصاري حاملاً آنذاك في شهرها الثاني، لكنها اضطرت إلى إنهاء الحمل، لأنه كان يهدّد حياتها. وخضعت بعدها إلى عمليات زرع كبد، وبنكرياس، ومعدة، وأمعاء دقيقة، وأمعاء غليظة، في مستشفى «جاكسون التذكاري» في ميامي، ثمّ اتخذت قراراً جريئاً بتوسيع عائلتها على الرغم من المخاطر. وقال الطبيب صالح ياسين، وهو طبيب في قسم النساء بالمستشفى ساعد الأنصاري على الحمل عبر التلقيح الاصطناعي، إن القلق كان حيال قدرة جسمها على تحمّل الحمل. وأشارت القناة إلى أن الأنصاري أنجبت مولودتها الأولى قبل أسبوعين من دون مضاعفات كبرى، وسيستمر الأطباء في مراقبتها أسبوعاً إضافياً، قبل أن تتمكن العائلة من العودة إلى قطر. ووصفت الأنصاري ابنتها بـ«الهبة من الله والمعجزة». ويعتقد أن الأنصاري هي المريضة الأولى التي تنجب طفلاً بعد خضوعها لزرع خمسة أعضاء.

 

 

طباعة