يقاضي والديه لعدم محبتهما له

رفع الأميركي "برنارد باي "، قضية على والديه، وهو في الـ 32 من عمره، ليطالبهم بـ 200 ألف دولار تعويضا، وذلك لعدم محبتهما الكافية له، وعدم دعمهما له في حياته العملية، مما تسبب في تشرده وبياته في الشوارع دون مأوى.

وقال موقع الـ "أوديتي سنترال"، إن "باي" الذي يعيش في بروكلين - أكثر أحياء نيويورك سكانا، ويعمل كمغني راب، أكد أنه "هرب من منزله وعمره 12 سنة فقط بسبب قسوة والديه وعدم اهتمامهما به بما يكفي ليخرج إلى العالم ويلقى ويلات تحمل مسؤولية نفسه، ومن ثم الدخول إلى السجن وقضاء جزء كبير من عمره خلف القضبان".

وقد ألقى "باي" اللوم على والديه، مشيرا إلى أن مبلغ الـ 200 ألف دولار لا يساوي شيئاً أمام الحرمان من دفء العائلة واهتمام أبويه به.
 

طباعة