«أحلام اليقظة».. فيلم عراقي عن الحب والحزن

بدأ، في أربيل العراقية، تصوير المراحل الأولى للفيلم الروائي العراقي «أحلام اليقظة»، سيناريو وحوار صلاح كرم وغيداء العلي، وإخراج صلاح كرم، الذي قدم الكثير من الأفلام الروائية والمسلسلات التلفزيونية، على مدى أكثر من ‬20 عاما مضت في الشاشة العراقية. والفيلم هو إحدى التجارب التي تسهم في إنتاجها وزارة الثقافة العراقية، بمناسبة اختيار بغداد عاصمة الثقافة العراقية ‬2013، وتدور أحداثه عام ‬2006 من خلال رحلة سفر في الحافلة المتجهة من بغداد إلى دمشق، التي بين ركابها صفوة من العراقيين منهم طبيب، وفنان، وصحافية، وتاجر ومهندس، يحملون بين مكامن مشاعرهم مزيجا من الحزن والأمل بالعودة، لأنهم يغادرون وطنهم مكرهين بسبب التداعيات الأمنية آن ذاك، لكنه على الرغم من ذلك، فإن الألفة والوئام اللذين جمعاهم في هذه الحافلة تمنحانا انطباعا جميلا عن وحدة أبناء الوطن الواحد وحبهم بعضهم بعضا. يقول المخرج وكاتب السيناريو صلاح كرم، عن هذه الفكرة وطريقة تعامله معها إخراجيا، إن ثنائية الخير والشر مجسدة في سياق أحداث فيلم «أحلام اليقظة»، بكل ما تحمل بين ثناياها من حب وحزن وإرادة وقوة وإصرار وأمل وتفاؤل وأحلام وشجن، سيناريو الفيلم يتعرض لقصص واقعية لبعض الركاب من خلال السرد الحواري، وكذلك من خلال الرجوع للأحداث السابقة إضافة إلى ذلك فإن وجود الركاب في الحافلة لسفرة طويلة قد أنتج علاقات اجتماعية وعاطفية في ما بينهم، توحي بالتفاؤل والأمل بالعودة إلى وطنهم الجميل، لأن فراقه صعب. وأضاف الفنان كرم أن هذه المرحلة ستشهد تصوير بدايات الرحلة، على أن ينتقل التصوير إلى بغداد، لتكملة المرحلة الثانية، التي توضح العلاقات الاجتماعية بين ركاب الحافلة، ما يوضح تلك الصور التي شهدتها بغداد بهذه الفترة. يشارك في بطولة الفيلم الفنان كريم محسن والفنانة الشابة إيما ميري، والفنان كاظم القريشي، والفنان شمم الحسن والفنانة زهور علاء، والفنانة بشرى إسماعيل.

طباعة