تلميذ في الحادية عشرة يعتدي على طفلة عمرها 6 سنوات

اعترف تلميذ في الحادية عشرة من العمر، أمام المحكمة، باغتصاب طفلة عمرها ست سنوات في منزلها بشمال ويلز.

وقالت صحيفة "ديلي ميل"، اليوم، إن الصبي الذي لم يُكشف عن هويته لأسباب قانونية، أقر بثلاث تهم من جرائم التحرش والاعتداء الجنسي، وتهمة من جرائم الاعتداء الجنسي على الطفلة أمام محكمة القاصرين في ويلز.

وأضافت أن الصبي كان نفى التهم الموجهة إلية حين مثل أمام المحكمة الأسبوع الماضي، والتي استمعت لاحقاً إلى أنه غيّر موقفه بعد نقاشات بين والديه وطبيبه ومحاميته وأقر بجرم اغتصاب الطفلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن المحكمة أرجأت النظر في القضية حتى مارس المقبل، وسمحت بإخلاء سبيل الصبي بكفالة مشروطة حتى الجلسة المقبلة.

طباعة