آر كيلي يغني لضحايا «مجزرة كونيتيكيت»

يبدو أن المغني الأميركي آر كيلي يأمل أن تكون للموسيقى القدرة على شفاء الجروح، فبعد أن أثارت حادثة إطلاق النار في مدرسة ابتدائية بكونيتيكيت صدمة كبيرة في أنحاء الولايات المتحدة، قرر النجم إصدار أغنية تكريماً لضحاياها. وجاء في أغنية آر كيلي التي تكرّم ضحايا حادثة إطلاق النار في مدرسة ساندي هوك الابتدائية في نيوتاون، بكونيتيكيت «أعلم بأنكم تتألمون، أسمع بكاءكم، لكن تعالوا، وثمة مكان يمكنكم الذهاب إليه». وتتابع الأغنية «اعثروا على السماء الزرقاء، واستمعوا لغناء الفرقة، واشعروا بقدرة المعجزة التي تشفيكم وتشفيني». وستعود عائدات هذه الأغنية إلى مساعدة أسر ضحايا المجزرة.

طباعة