ركاب طائرة يقيدون ثملاً ويكمّون فمه

تمكن ركاب طائرة متجهة من أيسلندا إلى نيويورك من الراحة، بعد أن قيدوا راكباً ثملا حاول خنق امرأة إلى جانبه وهو يصرخ أن "الطائرة ستتحطم".

وذكرت وسائل إعلام ايسلندية أن الراكب الثمل الذي تناول كافة المشروبات الكحولية التي تقدم خلال الرحلة المتجهة من ايسلندا إلى نيويورك على متن الخطوط الأيسلندية، جن جنونه قبل انتهاء الرحلة بساعتين وحاول خنق امرأة كانت تجلس إلى جانبه، وشرع يبصق على الركاب الآخرين وعلى الطاقم، مواصلاً الصياح بأن الطائرة ستتحطم.

وطفح كيل الركاب الآخرين منه فتجمع العديد منهم فقيدوه إلى مقعده، ولصقوا شريطا على فمه ليحرصوا على عدم تفوهه بأي كلمة أخرى حتى انتهاء الرحلة.

وقال أحد الموظفين في خطوط أيسلندا الجوية إن "هذه الأشرطة جزء من معدات السلامة الموجودة على متن الطائرة، وتستخدم للتعامل مع حالات مماثلة".

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، أن الراكب تم اعتقاله في مطار "جون إف كينيدي الدولي"، مشيرة إلى أنه لم يتم الكشف عن اسمه.

ونقلت عن مصادر مطلعة أن المدعين الفدراليين رفضوا رفع دعوى عليه للتهديدات التي تفوه بها، بسبب امتناع الركاب عن إعطاء تفاصيل حول الأسلوب الذي اتبعه في التهديد.
 

طباعة