«أسمن رجل في العالم» يخسر ثلثي وزنه

خسر البريطاني الحائز سابقاً لقب «أسمن رجل في العالم» ثلثي وزنه، بعد أن كان يزن نحو نصف طن، وهو الآن بحاجة إلى جراحة لإزالة ‬50 كيلوغراماً من الجلد الزائد. وذكرت وسائل إعلام بريطانية، أن ساعي البريد بول مايسون، (‬52 عاماً)، الحائز سابقاً لقب «أسمن رجل في العالم»، تمكّن من خسارة ‬285 كيلوغراماً من وزنه، بعد أن كان يزن ‬444 كيلوغراماً. وأشارت إلى أن مايسون الذي اضطرّ عمّال الإطفاء إلى تحطيم واجهة منزله ليتمكنوا من نقله إلى المستشفى بواسطة رافعة شوكة، بحاجة إلى جراحة لإزالة ‬50 كيلوغراماً من الجلد الزائد الناجم عن خسارة هذا القدر من الوزن.

من جهته، أعرب مايسون، من مدينة إيبسويتش بمقاطعة سوفولك، الذي أجرى منذ عامين جراحة المجازة المعدية، عن رغبته الكبيرة في خسارة المزيد من الوزن، غير أنه أشار إلى أن هيئة الخدمات الصحية الوطنية قالت إنه لا يمكنه إجراء جراحة أخرى قبل استقرار وزنه، أي قبل مضي عامين على الأقل. ولفت إلى أن «كلام الهيئة صحيح، غير أنه ينطبق فقط على الأشخاص الذين لا حاجة لهم لخسارة هذا المقدار من الوزن»، معتبراً أنه بحاجة لإجراء جراحة الآن، وأخرى في غضون أربع أو خمس سنوات. وأكّد مايسون أن الجلد الزائد يعيقه عن السير الذي يمكنه مساعدته على خسارة المزيد من الوزن. يذكر أن مايسون يكتب في الوقت الحالي كتاباً عن تجربته يركز فيه على اضطرابات الطعام. وكان مايسون حاز لقب «أسمن رجل في العالم» في أكتوبر ‬2009، وخضع لجراحة المجازة المعدية في فبراير ‬2010، بعد أن حذّره أطباؤه من أن وزنه الزائد سيتسبب في مقتله.

طباعة