نعومي كامبل ضحية عملية سطو

تعرّضت عارضة الأزياء البريطانية نعومي كامبل لإصابة في ساقها، بعد وقوعها ضحية عملية سطو في شارع في العاصمة الفرنسية باريس. ونقلت صحيفة «نيويورك بوست»، أمس، عن مصادر عدّة، أن كامبل تعرّضت لهجوم من قبل لصوص أوقعوها على الأرض وسرقوها فيما كانت تحاول الصعود إلى سيارة أجرة، وقد أبلغت الشرطة الفرنسية عن الحادث.

وقال مصدر «كان الأمر مرعباً، نعومي تظنّ أنهم كانوا يراقبونها وانتظروا إلى أن تصبح وحيدة حتى يهجموا عليها». ولم يعرف ما الذي سرقه اللصوص، لكن يعتقد أنهم كانوا يستهدفون مجوهرات ثمينة كانت كامبل ترتديها. وقد نقل حبيب كامبل الثري الروسي فلاديمير دورونين العارضة على متن طائرة خاصة إلى كولورادو لتتلقى العلاج على يد أحد أهم المختصين بالعظام في العالم.

طباعة