قرد "يقتحم" السفارة الأميركية في سريلانكا

يطلب من الدبلوماسيين عادة استخدام مخارج الطوارئ في السفارات في حال وقوع حوادث أمنية، غير أن هذه المرة، طلب منهم ذلك بعد اقتحام قرد مبنى السفارة الأميركية في سريلانكا.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، أن موظفي السفارة الأميركية بالعاصمة السريلانكية كولومبو، استلموا بريداً إلكترونياً يبلغهم أن الأبواب الأرضية موصدة بسبب قرد عالق في مبناها، ويطلب منهم استخدام مخارج الطوارئ.

ويبدو أن إخراج القرد من السفارة كان مضنياً بعض الشيء، في حين طلب من الموظفين الخبراء بينهم بالتعامل مع الحيوانات المتوحشة، المساعدة في حل المشكلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن اليوم الثاني لـ"الاقتحام" انتهى بسعادة، بعد أن نجح الموظفون بإخراجه من مبناهم.

وعلقت وزارة الخارجية الأميركية على الحادثة، حيث وصف مدير المكتب الصحافي فيها، كريس هينسمان، زيارة القرد بـ "الدبلوماسية"، مشيراً إلى أن "الضيف" غير المتوقع علق داخل نظام التهوئة.

وأضاف أن "الضيف غادر المبنى في نهاية المطاف، ومن دون أن يتعرض لأي أذى، بعد مغامرة استغرقت 24 ساعة، ونشكر قسم الحيوانات البرية في سريلانكا لمساعدته في إيجاد حل إنساني لهذه المسألة".

طباعة