شجار بين الفريق الطبي في مستشفى يؤدي إلى وفاة مريض

أدّى شجار بين الفريق الطبي في مستشفى بمدينة غوجرانوالا الباكستانية، اليوم ، إلى وفاة أحد المرضى.

وذكرت محطة "جيو" الباكستانية أن أطباء شباب دخلوا عنوة إلى مكتب المشرف الطبي في مستشفى "دي أتش كيو" في مدينة غوجرانوالا الباكستانية وهم يهتفون بشعارات ضده، أثناء انتظار المرضى في المستشفى.

وأضافت أن المشرف أنور أمان الله تعرّض للضرب المبرح وكذلك الأطباء الذين حاولوا التدخّل، وتوقفت النشاطات الطبية في المستشفى خلال العراك ما أدّى إلى وفاة أحد المرضى.

وأشارت إلى أن الإعلاميين الذين كانوا يغطون الحادث تعرّضوا للضرب أيضاً على أيدي الأطباء الشباب.

وحين وصلت الشرطة إلى المستشفى اعتقلت 3 أشخاص بينهم رئيس نقابة الأطباء الشباب كاشف بلال، ونتيجة لذلك أعلن أعضاء النقابة وقف العمل في مستشفيات البنجاب، ما أدّى إلى صعوبات بالنسبة للمرضى.

وقال بيان صادر عن دائرة الصحة في البنجاب إنه سيتم اتخاذ إجراءات قاسية بحق المتورطين في ضرب المشرف الطبي في مستشفى غوجرانوالا، في حين أن الأطباء الشباب في المستشفى قالوا إنهم مصمّمون على اتخاذ إجراء ضد إدارة المستشفى وإقالة المشرف.

طباعة