عائلة تقاضي مدرسة بريطانية منعت ابنتها من ارتداء الحجاب

حركت عائلة مسلمة دعوى قضائية أمام المحكمة العليا البريطانية ضد مدرسة ابتدائية في جنوب لندن منعت ابنتها البالغة من العمر 9 سنوات من ارتداء الحجاب.

وقالت صحيفة "إيفننغ ستاندارد" البريطانية، اليوم، إن والدي الفتاة استشاطا غضباً وقررا سحب ابنتهما من المدرسة ورفع دعوى قضائية ضدها، بعد أن فشلا في الحصول على دعم إدارتها ضد قرار منعها من ارتداء الحجاب.

وأضافت أن مديرة المدرسة، كيت ماغليوكو، أكدت أنه جرى إبلاغ والدي الفتاة مسبقاً عند تسجيل ابنتهما فيها حين كانت في السابعة من العمر، بشأن السياسة الموحدة لزي المدرسة.

ونسبت الصحيفة إلى ماغليوكو، قولها إن مدرستها "تتبع سياسة موحدة خاصة جداً بشأن زي التلاميذ والتلميذات، وهي كمديرة مكلفة بتطبيقها".

وأشارت الصحيفة إلى أن سياسة الزي الموحد في المدرسة تملي على الفتيات ارتداء معطف أزرق وسترة اختيارية وتنورة وبلوزة كحلية، لكنها لا تذكر أي حظر على ارتداء الحجاب.
 

طباعة