العثور على أقرب كوكب خارج مجموعتنا الشمسية

عثر فريق من علماء الفلك الأوروبيين على كوكب بحجم الأرض يدور حول أقرب نجم للشمس. وقال علماء المرصد الأوروبي في مدينة جارشينغ، جنوب ألمانيا، إن هذا الكوكب هو أصغر كوكب رآه علماء الفلك حتى الآن بالقرب من نجم شبيه بالشمس. غير أن العلماء أكدوا في الوقت ذاته استحالة الحياة فوق هذا الكوكب، وقالوا إن المسافة التي تفصل هذا الكوكب عن نجمه تزيد نحو 40 مرة عن المسافة بين الأرض والشمس، ما يجعل سطح هذا الكوكب ملتهباً. ونشر الباحثون تحت إشراف خافير دوموسك من مرصد جنيف نتائج هذا الكشف في مجلة «نيتشر»البريطانية أمس. ويوجد هذا الكوكب الجديد في نظام «ألفا قنطور»، أو «رجل القنطور» الذييبعد 4.3 سنوات ضوئية عن الأرض، والذي يرى ضوؤه الساطع في الجهة الجنوبية من سماء الأرض. ويتكون هذا النظام النجمي من ثلاثة نجوم، حيث يشكل «ألفا قنطور ايه»، و«ألفا قنطور بي» نظاماً شمسياً مزدوجاً، والقنطور الأقرب «بروكسيما سينتوري» الذي يدور على مسافة كبيرة حول النظام الشمسي المزدوج. ويشبه نجم «ألفا قنطور بي» الشمس من ناحية الكتلة والسطوع.

وهناك تكهنات بين علماء الفلك منذ القرن 19 الميلادي بشأن الكواكب الموجودة في نجم «ألفا قنطور»، حسب ما ذكر المرصد الأوروبي في مدينة جارشينغ الألمانية. ورصد الباحثون الكوكب الجديد باستخدام أداة هاربس الفلكية المثبتة على تلسكوب بالمرصد الأوروبي.

طباعة