تزوجت والدها من غير أن تعرف

صدمت امرأة في ولاية أوهايو الأميركية، حين اكشتفت أن الرجل الذي تزوجت منه، هو في الواقع والدها الذي تركها حين كانت طفلة.

وذكرت شبكة "سي بي سي" الأميركية، أن فاليري سبرويل (60 عاماً)، اكتشفت من عمها عام 2004 أن الرجل الذي تزوجت منه، بيرسي سبرويل، هو في الواقع والدها.

وكان سبرويل، توفي عام 1998، قبل 6 سنوات من اكتشاف الابنة حقيقة ما حصل، وقد خضعت إلى فحص حمض نووي أكد صلة القرابة بينهما.

وقالت فاليري، إن أمها حملت من سبرويل حين كانت في الـ 15 من العمر، وقد أعطتها لوالديها لتربيتها، وتوفيت عام 1980.

وأعربت فاليري عن شكوكها، في أن يكون الوالد قد عرف أنها ابنته قبل الزواج منها.

يذكر أن فاليري، أم لثلاثة أولاد من زواج سبق زواجها من والدها.

طباعة