«حريم السلطان» في جزئه الثاني ابتداءً من اليوم

«دبي الفضائية»: 5 برامج.. حزمة مسلسلات و8 ساعات أخبار يومياً

«حريم السلطان» نال في جزئه الأول أعلى نسبة مشاهدة على شاشة القناة. من المصدر

تبدأ قناة دبي الفضائية اعتباراً من اليوم دورة برامجية جديدة لا تخلو من المفاجآت الجماهيرية، في مقدمتها عرض الجزء الثاني من المسلسل التركي «حريم السلطان»، الذي نال جزؤه الأول أعلى نسبة مشاهدة على شاشة القناة، فضلاً عن زخمه الهائل بالفواصل الإعلانية التي أصبحت بمثابة أحد المؤشرات المهمة على النجاح الجماهيري للعمل، وهو ما دفع إدارة القناة لتضمين الدورة نفسها مسلسلا تركيا آخر هو «حكاية سمر»، في الوقت الذي كشفت فيه القناة عن استحداث وتطوير عدد من البرامج.

بعيداً عن الإثارة

أكد المدير التنفيذي لشؤون القنوات الإذاعية والتلفزيونية في مؤسسة دبي للإعلام علي خليفة الرميثي، أن تلفزيون دبي يسعى في خياراته إلى توازن دائم بين تطلعات مشاهديه على اختلاف تنوعهم من جهة، والخيارات الاستراتيجية الثابتة لمؤسسة دبي للإعلام من جهة أخرى، ومسؤوليتها المجتمعية والإبداعية من جهة اخرى. وأشار الرميثي إلى أن عراقة تلفزيون دبي والتزامه بالصالح المجتمعي يبقى دائماً مقدماً على أي أهداف أخرى، مشدداً على أن التلفزيون على مدار نحو أربعة عقود كاملة لم يسبق أن اعتمد برامج أو مادة إعلامية تهدف لمجرد الإثارة أو تحقيق مكاسب دعائية على حساب الارتقاء بالشكل والمضمون، مؤكداً أن المنهج الذي تعتمده مختلف الدورات البرامجية للتلفزيون هو صناعة برامج تتسم بالموضوعية والشفافية والصدقية التي تعكس الوجه الإنساني والحضاري لإمارة دبي ولدولة الإمارات. وأكد الرميثي أن كل ما ينتج من استحداث برامج وتطوير برامج أخرى هو من أجل مزيد من التجويد المستمر، والبحث عن أحدث الإنتاجات التي يتوقعها جمهور القناة، فضلاً عن توظيف الكفاءات والكوادر الإعلامية التي تزخر بها المؤسسة على النحو الأمثل، لافتاً إلى أن حصيلة الدورات البرامجية على اختلافها لا يمكن بحال من الأحوال أن تكون بعيدة عن اتجاهات الجمهور أيضاً الذي يتم الوصول إلى خياراته من خلال استبيانات ومسوحات نسب المشاهدة العالية لمحتويات إعلامية بعينها.

ورغم أن غياب مسلسلات الفنانة يسرا عن شاشة تلفزيون دبي الرمضانية هذا العام كان بمثابة كسر لنمطية احتكار القناة إطلالتها طوال السنوات الأخيرة، إلا أن الإشادة الواسعة التي حظي بها مسلسل «شربات لوز» تحديداً أثناء عرضه، دفعت أيضاً باتجاه استقطابه ليكون المسلسل المصري الوحيد الذي تتضمنه هذه الدورة، في الوقت الذي ينفرد مسلسل «خادمة القوم» بقائمة المسلسلات الخليجية.

التجديد في الدورة الجديدة طال بشكل أوسع البرامج التي يعود بعضها لمشاهديه مجدداً، في الوقت الذي ربما يؤشر توقف بعضها إلى توقفه نهائياً، أو على الأقل خضوعه لتطوير يناسب طبيعة المرحلة، سواء في ما يتعلق بأولويات المشاهد، او اتجاهات القناة، في حين يتم الدفع بخمسة برامج جديدة تماماً في أكثر من مجال، منها «يوم دوت كوم» الذي يقدمه يوسف الخالدي ومايا حجيج يومياً في الفترة الصباحية، فيما تنضم المذيعة زينة اليازجي التي ستحافظ على إطلالة برنامجها «الشارع العربي»، إلى برنامج جديد بعنوان «هيد لاين»، تشاركها في تقديمه نوفر رمول التي اعتاد المشاهد إطلالتها عبر برنامج آخر مستمر في الدورة الجديدة أيضاً هو «قابل للنقاش»، فيما ستقدم المذيعة زينة صوفان برنامجا اقتصاديا جديدا بعنوان «خارطة المال».

ومن ضمن البرامج الجديدة أيضاً التي تم الدفع بها لأول مرة ضمن الدورات البرامجية للقناة برامج دينية وشبابية أيضاً وهي «القرآن علم وبيان» الذي يقدمه د.علي الكيالي، وبرنامج «عبايا» المعني بالموضة والأزياء وتقدمه دينا آل شرف، في حين تستمر نخبة من البرامج الدينية الأخرى قائمة منها «قلبي معك» للدكتور محمد العريفي و«البيوت الآمنة» للدكتور عمر عبدالكافي، وبرنامج «فاسألوا أهل الذكر» الذي يجيب عن الأسئلة المتعلقة بالفتاوى وغيرها، ليتكشف ملامح التجديد في الدورة أن هناك الكثير من البرامج التي غابت دون أن يغيب مقدموها، فضلاً عن أن هناك مذيعين لم تعد إطلالتهم مرهونة ببرنامج أسبوعي، في الوقت الذي تتجه فيه الشاشة إلى مزيد من التنوع .

في المقابل، حافظت قناة دبي الفضائية على بث أجزاء جديدة من البرامج التي اعتاد عليها المشاهد منها «تاراتاتا» و«صولا» و«مشاهير» على صعيد البرامج المنوعة، و«دبي آرت» و«العنوان» و«الموعد» و«قابل للنقاش» وغيرها في مختلف الاهتمامات السياحية والاقتصادية والاجتماعية. وكشف رئيس مركز الأخبار علي عبيد الهاملي أن مركز الأخبار يسهم بما مجموعه ثماني ساعات يومية من البث التلفزيوني على مدار الـ24 ساعة، مشيراً إلى قيام مركز الأخبار بإنتاج نشرتين محليتين يومياً، هما نشرتا «أخبار الإمارات» الساعة الثامنة والنصف مساء على شاشة تلفزيون دبي، والساعة الحادية عشرة مساء على قناة سما دبي، كما ينتج نشرتين عالميتين، الساعة الثالثة ظهراً والساعة العاشرة مساء على تلفزيون دبي، ونشرة اقتصادية تحت عنوان «تداول» تبث خمس مرات في الأسبوع على قناة سما دبي، ونشرة باللغة الإنجليزية على قناة دبي ون.

ولفت الهاملي إلى مجموعة البرامج السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تبث على شاشة تلفزيون دبي مثل برامج «دبي هذا الصباح، يوم دوت كوم، خارطة المال، الشارع العربي، قابل للنقاش، هيدلاين»، وغيرها من البرامج التي تغطي مع النشرات الإخبارية ما مجموعه ثماني ساعات من البث اليومي تقريباً، كما يقوم المركز أيضاً بتوفير التغطية الحية للكثير من الأحداث المحلية والعربية والعالمية، نظراً لما يمتلكه من إمكانات فنية وبشرية، تجعل منه واحداً من أفضل المراكز الإخبارية، ليس في الإمارات فقط، وإنما على المستوى العربي، وقد لا نبالغ إذا قلنا عالمياً أيضاً، لأن ثقتنا بأنفسنا وطواقمنا التحريرية والفنية لا حدود لها.

طباعة