الجاسوس البريطاني يكمل 50 عاماً من المغامرات والألق

جيمس بوند.. من «دكتور نـــــو» إلى «السقوط من السماء»

صورة

يحتفل الجاسوس البريطاني الأشهر جيمس بوند، في أكتوبر أول المقبل، بعامه الـ50 بعد ظهوره أول مرة على شريط السينما عام .1962 وستحتفي شركة «إي أو أن برودكشنز» البريطانية المنتجة بهذه الذكرى، من خلال عرض أحدث مغامرات (العميل 007)، الذي يحمل اسم «سكاي فول»، أو (السقوط من السماء) بطولة النجم البريطاني دانييل كريج، ومن إخراج مواطنه سام منديز الحاصل جائزة الأوسكار.

وتدور أحداث الجزء الجديد عقب تعرض مركز القيادة الاستخباراتية البريطانية لهجوم من قبل مجهولين هدفه اغتيال جيمس بوند ، لذلك فهو يقرر العودة عميلاً، من أجل معرفة المسؤولين عن تخطيط وتنفيذ الهجوم.

ويعرض الجزء الجديد، الذي يجرى تصويره بين الصين وتركيا وبريطانيا، في الـ26 من أكتوبر المقبل. ويعد هذا الفيلم هو الثالث لدانييل كريج في سلسلة جيمس بوند. ويشارك كريج في الجزء الجديد نجم الأوسكار الإسباني خابيير بارديم والسمراء نعومي هاريس والفرنسية الجميلة بيرنيس مارلو لينضما إلى جميلات بوند، اللاواتي يعتبرن ماركة مسجلة بجانب السيارات المجهزة بالكامل في سلسلة (العميل 007).

من ناحية أخرى، تصدر شركة «مترو غولدوين ماير» الأميركية، الموزعة الرئيسة لسلسلة أفلام بوند أول وأطول ألبوم سينمائي من نوعه باسم «بوند 50» يحتوي على جميع أفلام (العميل السري 007).

محطات

-- يكمل جيمس بوند عامه الـ50 على شاشات السينما في أكتوبر المقبل، واحتفالاً باليوبيل الذهبي لهذه الشخصية في الفن السابع تطلق شركة الإنتاج (إي أو إن برودكشنز ) أحدث فيلم في السلسلة «سكاي فول»، أو «السقوط من السماء».

-- تحققت الشهرة الحقيقية لشخصية العميل جيمس بوند التي أبدعها المؤلف إيان فلمنج، عن طريق السينما، من خلال 23 فيلماً من إنتاج «إي أو إن برودكشنز»، إضافة إلى إنتاجين سينمائيين مستقلين، وحلقة في مسلسل أميركي.

-- قدم العديد من الممثلين شخصية (العميل 007)، لكن يعد شون كونري هو بوند الأكثر شعبية بين محبي هذه الشخصية، ما أعطاه لقب جيمس بوند «الأصلي».

ويضم الألبوم السينمائي 22 فيلماً التي ظهرت فيها شخصية العميل السري منذ فيلم «دكتور نو» إلى فيلم «كم من العزاء»، تصل مدتها إلى 130 ساعة. بداية القصة

جيمس بوند أو (العميل 007) شخصية خيالية لجاسوس بريطاني أبدعها المؤلف إيان فلمنج عام 1953 في رواية «كازينو رويال»، ونظرا للنجاح الذي حققته، قرر الكاتب أن يستكملها بسلسلة من المغامرات، ساعده في حياكتها الدرامية كونه عمل في جهاز «الاستخبارات البريطانية في فترة من حياته.

وبعد وفاة فلمنج عام 1964 تابع العديد من الكتاب التأليف الأدبي لروايات ومغامرات بوند، مثل كينجسلي أميس وجون بيرسون، إضافة لكُتّاب عدة كتبوا مغامرات بوند للإنتاج السينمائي، مثل كريستوفر وود، إلا أن شهرة بوند الحقيقية تحققت بشكل أساسي عن طريق السينما، من خلال 23 فيلما من إنتاج «إي أو إن برودكشنز»، إضافة إلى إنتاجين سينمائيين مستقلين ومسلسل أميركي مستمد من روايات فلمنج.

وقبل أن تبدأ «إي أو إن برودكشنز» في إنتاج سلسلة مغامرات بوند ظهرت شخصية رواية فلمنج في حلقة بمسلسل كانت تنتجه شبكة «سي بي إس» الأميركية عام 1954 بعد أن باع فلمنج حقوق روايته «كازينو رويال».

وجسد الممثل الأميركي باري نيلسون (1920 ـ 1997) دور بوند في هذه الحلقة، التي كانت مدتها ساعة، إذ ظهر العميل السري أميركي الجنسية وليس بريطانياً وحملت الحلقة اسم «كازينو رويال».

يشار إلى أن رواية «كازينو رويال» قدمت في فيلم سينمائي بالعنوان نفسه في عام 1967 من بطولة الفارس الإنجليزي الراحل ديفيد نيفين، إلا أن ذلك الفيلم خرج عن النمط المألوف لأفلام جيمس بوند، إذ قدم بطابع ساخر ويعد فيلماً غير رسمي لإنتاجه من قبل شركة سينمائية مستقلة خارج نطاق السلسلة التقليدية لـ«إي أو إن برودكشنز».

سحر كـونـوي

حمل الأسطورة الاسكتلندية شون كونري على عاتقه مهمة تقديم الجاسوس البريطاني الأشهر للسينما في فيلم «دكتور نو» عام ،1962 الذي كان باكورة إنتاج (إي أو إن برودكشنز) لسلسلة أفلام (العميل 007). وأضفى كونري على الدور سحره المعتاد، ما ساعد على جذب المشاهدين إلى شخصية بوند بشكل كبير، وحقق من خلاله شهرة وصلت إلى هوليوود، وعندما أدرك الممثل الأسكتلندي صدى هذه الشخصية وافق على فكرة تقديم أكثر من جزء لتصل إلى ستة أجزاء.

ففي عام 1963 طل كونري على جماهير جيمس بوند بفيلم «من روسيا مع الحب»، ثم «أصبع الذهب» ،1964 و«كرة الرعد» ،1965 و«أنت تعيش فقط مرتين» ،1967 و«الماس للأبد» ،1971 فضلا عن فيلم الإنتاج المستقل بعيداً عن (إي أو إن برودكشنز)، «لا تقل أبدا مرة أخرى» في .1983

ويعد شون كونري بوند الأكثر شعبية بين محبي هذه الشخصية، ما أعطاه لقب جيمس بوند «الأصلي».

بعدها تسلم الممثل الإنجليزي روجر مور الراية من كونري لتجسيد شخصية بوند في سبعة أفلام منذ عام 1973 إلى 1985 ليصبح أكثر الممثلين لعباً لدور العميل السري، وأفلام (العميل 007) التي جسدها روجر مور هي «عش حياتك واترك الموت» ،1973 و«الرجل ذو المسدس الذهبي» 1974 ، و«الجاسوس الذي أحبني» ،1977 و«حاصد القمر» ،1979 و«من أجل عينيك وحدها»،1981 و«أوكتوبوسي» ،1983 و«رؤية للقتل» .1985

مسدس

كان مسدس جيمس بوند الشهير الذي يظهر على كل أفيشات السلسلة قد ذهب للموديل الأسترالي السابق والممثل جورج لازنبي عام ،1969 بعد أن رشحه كونري لأداء هذا الدور حينما أراد أن يخرج من جلباب العميل السري، وقد لاقى الفيلم، الذي حمل عنوان «في الخدمة السرية لصاحبة الجلالة»، فشلاً ذريعاً لم يعجب الجمهور ما أدى إلى عدم تمثيله الدور مرة أخرى. وتعاقب على أداء تجسيد شخصية بوند كل من تيموثي دالتون أعوام (1987 ـ 1989) بفيلمين هما «أضواء النهار الحية»، و«رخصة للقتل»، ثم بيرس بروسنان (1995 ـ 2002)، إذ جسّد الدور أربع مرات في أفلام «العين الذهبية» ،1995 و«غدا لا يموت أبدا» ،1997 و«العالم ليس كافيا» ،1999 و«مت في يوم آخر» .2002 وأخيراً يتمتع دانيل كريج بشرف تقديم شخصية العميل الشهير منذ عام 2006 بواقع ثلاثة أفلام هي: «كازينو رويال» (2006)، و«كم من العزاء» ،2008 وأخيراً «السقوط من السماء». يشار إلى أن شركة «إي أو إن برودكشنز» راعت في كل أبطال الأجزاء الـ23 من السلسة أن يكونوا بريطانيي الجنسية، فيما عدا بروسنان الأيرلندي، لتضفي مزيداً من الصدقية على الشخصية.

طباعة