دانيال رادكليف يتخلى عن «هاري بوتر»

صمم النجم البريطاني دانيال رادكليف على الخروج من تحت عباءة سلسلة أفلام «هاري بوتر»، واختار تأدية دور سينمائي جديد مثير للجدل، هو دور شاب متهم بالقتل والاغتصاب. وأفادت صحيفة «صن» البريطانية بأنه بعد دور الساحر الشاب هاري بوتر، سيطل رادكليف (22 عاماً) مجسداً شخصية شاب يتهم خطأ باغتصاب حبيبته وقتلها، لكنه يجبر أشخاصاً على الاعتراف وكشف هوية الفاعل الحقيقي، ما يسمح له بالانتقام منه. وقال مصدر مطلع إن هذا الدور «بعيد كل البعد عن هاري بوتر، لكن دانيال يرغب في الابتعاد عنه». من جهته، قال المنتج ريد غرانيت إن رادكليف «مذهل، وسيكون أداؤه رائعاً».

يشار إلى أن تصوير الفيلم سيبدأ هذه السنة.

طباعة