ينتحر شنقاً على مئذنة جامع

أقدم شاب تونسي، اليوم، على الإنتحار شنقاً على مئذنة جامع في مدينة قبلاط شمال غرب تونس العاصمة.

وذكرت صحيفة "الجريدة" الإلكترونية التونسية، أنه عُثر على الشاب محمد الرياحي "27 عاماً" مشنوقاً، حيث تدلّت جثته من فوق مئذنة جامع في مدينة قبلاط من محافظة باجة الواقعة على بعد نحو 100 كيلومتر شمال غرب تونس العاصمة.

ولا تعرف الأسباب التي دفعت هذا الشاب على الإنتحار بهذه الطريقة، علماً بأنها المرة الأولى في تونس التي يتم فيها الإنتحار من فوق مئذنة جامع.

طباعة