آن هاثاواي كانت ستتزوج محتالاً إيطالياً

قال رجل الأعمال الإيطالي رافايللو فولييري، الصديق السابق للممثلة الأميركية آن هاثاواي، الذي أمضى أربع سنوات ونصف السنة في السجن، إنهما كانا يخططان للزواج، إلاّ أن ملاحقته بتهم احتيال وغسيل أموال قضت على كل شيء.

وقال فولييري في مقابلة خاصة أجرتها معه مجلة «بيبول» في روما، ونشرت مقتطفات منها على موقعها الإلكتروني، «كنا نتحدث عن الزواج.. كنت مغرماً بها جداً»، قائلاً انه اشترى لها خاتم خطوبة، إلاّ أنه أشار إلى أن ملاحقته عام 2008 بتهم احتيال وغسيل أموال أنهى العلاقة التي دامت أربع سنوات، بعد اتهامه بالاحتيال والتآمر وغسيل الأموال. وكانت محكمة أميركية حكمت على فولييري بالسجن أربع سنوات ونصف السنة في أكتوبر 2008 بتهم الاحتيال والتآمر وغسيل الأموال، وخرج في مايو الماضي. يشار إلى أنّ هاثاواي مخطوبة اليوم للممثل الأميركي آدم شولمان.

طباعة