تسعينية تتخرج من الثانوية

 

تمكنت امرأة أميركية في الـ97 من العمر، من الحصول على شهادتها الثانوية بعدما كانت أجبرت على ترك المدرسة في ثلاثينيات القرن الماضي لتركز على العمل بسبب الكساد الكبير.

وذكرت قناة (فوكس) أمس الخميس أن آن كولاجيوفاني كانت في الـ17 من عمرها حين اضطرت إلى ترك المدرسة لتساعد والدها في متجر اللحم الذي كان يملكه.

وقالت إيميليا كولاجيوفاني، ابنة آن "كانت سنوات الكساد، وكان العمل أهم من التعلم"، وأضافت "لقد قامت بما طلبه منها والدها على الرغم من أنها أرادت أن تتخرج".

وقد منحت مدرسة "شايكر هايتس" في أوهايو آن شهادة ثانوية تكريمية.

وقال مدير المدرسة مارك فريمان إنه تم وضع تاريخ يونيو 1934 على الشهادة الثانوية، لأنه التاريخ الذي كان يفترض أن تتخرج فيه آن.

وقالت آن إن والدها كان سيبتهج جداً بتخرجها.
 

طباعة