يقطع رأس زوجته ويلقي به من الشرفة

أقر رجل في ألمانيا خلال تحقيق الشرطة معه، اليوم، بقتل زوجته وأم أولاده الستة بطريقة بشعة.

وقال المتحدث باسم الادعاء العام في برلين،  مارتين شتلتنر، إن وكيل المدعي العام أمر بإيداع الرجل في مستشفى للأمراض النفسية.

وأضاف المتحدث أنه على الرغم من أن الرجل البالغ من العمر 32 عاماً يواجه تهمة القتل العمد، إلا أن هناك بعض الأدلة على انخفاض المسؤولية الجنائية لديه.

وتردد وسط دوائر التحقيق أن المتهم الذي ينتمي لأصول تركية اعترف بارتكاب المذبحة، بطعن زوجته (30 عاماً) بعد شجار مأسوي بينهما الليلة الماضية، وذلك قبل أن يقطع رأسها في شرفة مسكنهما في الطابق الخامس، ويلقي به من الشرفة على مرأى ومسمع من جيرانه.

طباعة