بريطانيا تسجن محتالين انتحلا شخصيتي شيخين عربيين

أصدرت محكمة بريطانية حكمين بالسجن ثلاث سنوات، وسنتين وستة أشهر، بحق محتالين انتحلا شخصيتي شيخين عربيين بمؤامرة تزوير للحصول على ملايين الجنيهات الإسترلينية من شركة تمويل. وقالت صحيفة «ديلي إكسبريس»، أمس، إن أحمد علي (47 عاماً) وشريكه شاكيل أحمد، (36 عاماً)، ارتديا الزي العربي التقليدي جزءاً من خطة للاحتيال على شركة التمويل «ماست هيفين» المحدودة.

وأضافت أن المحتالين سرقا هويتي الشقيقين العربيين الثريين سعيد وملثوم مبجر جزءاً من مؤامرة الاحتيال، وقاما بتزوير الوثائق المطلوبة قبل تقديم طلب الحصول على قرض، ووضعا عقاراً قيمته ستة ملايين جنيه إسترليني في حي «بيز ووتر» غرب لندن ضماناً. وأشارت الصحيفة إلى أن أندرو بلوم المدير الإداري لشركة التمويل «ماست هيفين»، اكتشف المؤامرة وعرف أن الشيخين المزيفين علي وأحمد مجرد محتالين بعد أن ارتاب في الوثائق المزورة، وقام باستدعاء الشرطة التي اعتقلتهما لاحقاً وهما يرتديان زي الشيخين العربيين، بعد أن استدرجتهما إلى فندق فخم وسط لندن في عملية أعدتها مسبقاً.  

طباعة