3 أيام حداداً في الأوبرا المصرية

أعلنت وزارة الثقافة المصرية مساء امس، الحداد ثلاثة أيام على جميع مسارحها حزناً على رحيل البابا شنودة الثالث بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية، الذي توفي أول من أمس، عن عمر يناهز 89 عاماً. وقالت رئيسة دار الاوبرا إيناس عبدالدايم، إن جميع المسارح في مدن القاهرة والإسكندرية ودمنهور في حالة حداد بداية من يوم الأحد ولمدة ثلاثة أيام «حزناً على رحيل البابا شنودة». وأضافت أن مسارح دار الأوبرا ستستأنف أنشطتها مساء بعد غد. وقام البابا شنودة في الآونة الأخيرة برحلات علاجية للولايات المتحدة، وكان يجري عملية غسل كلوي يوماً بعد يوم. وقالت وسائل إعلام مصرية إن جنازة البابا سوف تشيع الثلاثاء المقبل من المقر البابوي في حي العباسية بالقاهرة. وكان البابا مشهوراً بمقولته «مصر ليست وطناً نعيش فيه، بل وطناً يعيش فينا».

طباعة