نائب تركي يتكلم 12 ساعة متواصلة أمام البرلمان

قد يدخل نائب تركي معارض، التاريخ، بعد أن ألقى خطاباً أمام البرلمان مدة 12 ساعة متواصلة، حيث بدأ بعد ظهر أمس واستمر حتى فجر اليوم، لمناقشة إصلاحات النظام التعليمي في تركيا.

وذكرت وسائل الإعلام التركية، اليوم، أن النائب عن حزب الشعب الجمهوري إنغين أوزكوج، بدأ خطابه عد الساعة 3:20 من بعد ظهر الإثنين وأنهاه عند الساعة 3:20 من فجر الثلاثاء.

وقرأ أوزكوج خلال خطابه الطويل الذي لم يكن معداً سلفاً، تقارير مقدمة من العديد من المنظمات المدنية، إضافة إلى تقديم أمثلة من أنظمة دراسية معتمدة في أوروبا.

وكان أوزكوج، حذر من أنه سيتكلم لـ12 ساعة لجذب المزيد من الانتباه حول قضية إصلاح نظام التعليم.

وقال بعد الخطاب في مقابلة صحافية مع وكالة أنباء الأناضول، إنه لا يشعر بالتعب، وهو فخور بما قام به، مشيراً إلى أنه لم يكن يحاول "تحطيم رقم قياسي"، ولكنه يعارض بشدة سعي الحكومة لتمرير مشروع القانون بتسرع. وقد بقي عدد كبير من أعضاء حزبه في المجلس دعماً له.

ورفض رئيس اللجنة البرلمانية نابي أفشي، السماح لأوزكوج في أخذ استراحة لدخول المرحاض، ولكنه عاد ورضخ أمام ضغوط زملائه النواب، وأمام تحذير أوزكوج بأنه "لن يكون مسؤولاً عن عواقب" عدم السماح له بدخول المرحاض.

ولم يتناول النائب إلا الماء والعصير خلال خطابه.

طباعة