كريستينا أغيليرا تتوقع المصالحة مع والدها

 

لم تستبعد النجمة الأميركية كريستينا أغيليرا احتمال أن تتصالح مع والدها الذي لم تلتق به منذ سنوات بعد اتهامه بسوء معاملتها.

وقالت أغيليرا في مقابلة مع مجلة «لاتينا» انها تكلمت حول مدى صعوبة الأمور التي واجهتها، «أنا متأكدة من أنه سمع عن ذلك».

وأضافت «لا يمكن أن يكون سعيداً في هذا الشأن، لذا يوماً ما يمكن أن نتناول الغداء معاً، أصبحت في الـ31 من العمر الآن، ربما حان الوقت».

وكانت النجمة رأت والدها للمرة الأخيرة عام .1999 وقد قالت في مقابلات سابقة إن والدها كان عنيفاً نفسياً وجسدياً مع عائلته.

طباعة