استغرق صنعها 11 عاماً ومساحتها 100 متر مربع

عـرض أكـــبر سـجادة حريرية في العالـم

السجادة الفريدة تبلغ قيمتها 3 ملايين درهم. من المصدر

كشفت «واحة السجاد والفنون» التي تنظمها جمارك دبي ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق، في مركز معارض مطار دبي، عن أكبر سجادة في العالم مصنوعة من الحرير الطبيعي الخالص بتصاميم هندسية إسلامية وألوان طبيعية خالية من المواد الكيماوية. فيما تبلغ مساحتها 100 متر مربع، واستغرق صنعها 11 عاماً، وقيمتها ثلاثة ملايين درهم. وتعتبر السجادة تحفة فنية عالية المستوى، بنقوشها وزخارفها الإسلامية وألوانها المتناسقة التي تمزج بين درجات متداخلة من البيج والبني والفستقي. ولبسطها على الأرض بطريقة مستوية تحافظ على انسيابيتها، فهي تحتاج إلى 10 أشخاص يمسكون بجوانبها.

وقال نائب رئيس شركة محمود قنبري نيا وأولاده (التراث للسجاد)، الدكتور أفشين قنبري نيا، «منذ 13عاما، فكرت أنا ووالدي محمود قنبري نيا في تقديم شيء جدي لعشاق السجاد حول العالم، من خلال ابتكار قطعة سجادة من الحرير الخالص بتصاميم هندسية إسلامية، وبهذا الحجم. ولهذا قررنا شراء قطعة أرض بمساحة 500 متر مربع في مدينة قم بوسط إيران الشهيرة بالسجاد اليدوي المصنوع من الحرير، لأننا لا نملك ورشة سجاد فيها نول بإمكانه حياكة 100 متر مربع، واستغرق بناء الورشة والنول ستة أشهر».

واشار الى انهم بحثوا عن أمهر 10 خبراء في حياكة السجاد اليدوي بإيران، وتم توقيع عقد حصري معهم مدته 11 عاماً لتصنيع هذه السجادة فقط، على أن يحظى المشروع بالسرية التامة لعدم تسرب الفكرة. وفي 16 نوفمبر 1999 بدأ نسج السجادة، وفي 15 سبتمبر الماضي تم الانتهاء من أكبر سجادة حرير من نوعها في العالم.

وأضاف قنبري «نحن سعداء بأن نقدم لرواد واحة السجاد والفنون وعاشقي هذه الصناعة، هذه التحفة الفنية، التي استغرق تنفيذها 11 عاماً، واخترنا أن يكون العرض الأول لها عالميا في دبي، رغم أننا نشارك في معارض أخرى حول العالم، وأن تكون من بين المنتجات الجديدة لهذا العام، كما تعودنا سنويا تقديم عدد من القطع الجديدة في واحة السجاد والفنون، لإدراكنا مكانة الواحة لدى الكثيرين، وهي واحدة من بين 35 ألف قطعة سجاد تعرضها شركتنا في الواحة هذا العام».

طباعة