مواقع

حياة مسلمي أميركا في تلفزيون الواقع

7.2 ملايين مسلم في أميركا. من المصدر

ستكون خمس عائلات مسلمة للمرة الأولى محور برنامج من نوع تلفزيون الواقع في الولايات المتحدة، في محاولة للتعريف بـ7.2 ملايين مسلم أميركي، في بلد لا يعرف كيف يتعامل معهم منذ اعتداءات 11 سبتمبر عام .2001

وبرنامج «مسلمون أميركيون بالفعل» الذي بدأ موسمه الأول أمس، عبر محطة «تي إل سي»، بحسب ما ذكر موقع «ام بي سي» الإلكتروني، يضيء على الحياة اليومية لخمس عائلات في مدينة ديربورن في ضاحية ديترويت بولاية ميتشيغان شمال الولايات المتحدة، هذه العائلات تتقدمها أسرة أمين اللبنانية التي خطبت ابنتها شادية لأميركي من أصل أيرلندي من شيكاغو، وافق على اعتناق الإسلام رغم معارضة والدته الكاثوليكية.

وفي العائلة الثانية يستعد الزوجان الشابان نادر ونوال عودة، وهما مسلمان متدينان، لولادة أول طفل لهما، وفي الثالثة تواجه نينا بزي، وهي امرأة شقراء تنظم حفلات، عائلتها المحافظة ومجتمعها بسبب مشروعها لفتح ناد ليليّ خاص بها. أما العائلة الرابعة وهي لمايك جعفر مساعد مسؤول أمن ديربورن، يعيش مع زوجته وأطفالهما الأربعة في منزل كبير يرمز إلى الحلم الأميركي. والعائلة الخامسة فيها فؤاد زبان (الحاج وولكر) المتحمس لواجباته الدينية، وأيضاً لفريق كرة القدم المدرسي الذي يدربه للمشاركة في بطولة ميتشيغان.

وقالت شادية أمين لوكالة «فرانس برس» في معرض شرحها أسباب قبولها المشاركة في البرنامج «بدت مناسبة جديدة لمحو بعض الأفكار السابقة عنا». وتضيف «نحن لسنا هنا لتمثيل الدين الإسلامي، نحن فقط خمس عائلات أميركية صادف أنها مسلمة».

وتقيم هذه العائلات في ديربورن، وهي مدينة صناعية يبلغ عدد سكانها 100 ألف نسمة، وفيها أكبر مسجد في أميركا الشمالية ومقر شركة فورد لصناعة السيارات. وثلاثة أرباع سكان ديربورن من أصول عربية، وكثير منهم يأتي من لبنان، مثل عائلة أمين، وهي من سهل البقاع. الكل يشعر بثقل الأفكار والأحكام المسبقة منذ اعتداءات 11 سبتمبر. وأشارت دراسة أجراها معهد الأبحاث حول الديانة أخيراً، إلى أن أميركياً من كل اثنين يشعر بانزعاج عند رؤيته امرأة تضع البرقع أو رجالاً مسلمين يصلون في المطارات. و68٪ من الأميركيين لا يختلطون أبداً، أو إلا قليلاً، بالمسلمين في البلاد، ويظن 47٪ أن القيم الإسلامية لا تتفق مع القيم الأميركية. في المقابل أظهر استطلاع للرأي أجراه معهد بيو الأميركي لدراسات الرأي العام، أن 48٪ من المسلمين الأميركيين يظنون أن الأميركيين الآخرين لطفاء معهم.

ويتضمن برنامج «مسلمون أميركيون بالفعل» ثماني حلقات، تشمل الحلقة الأولى اعتناق جيف ماكديرموت الدين الإسلامي أمام خطيبته شادية أمين التي ترتدي قميصاً قطنياً كتب عليه «أنا لست إرهابياً». ثم حفلة الزواج أمام 400 مدعوّ مع رقص شرقي وأيرلندي.

طباعة