اختيار ملكة جمال العالم.. اليوم

أكثر من نصف المتباريات يتابعن دراسة جامعية. غيتي

بمناسبة الذكرى الـ60 لانطلاقها، تعود مسابقة ملكة جمال العالم (ميس وورلد) إلى بريطانيا، إذ تأسست عام ،1951 مع 122 متنافسة، من بينهن ملكة جمال فنزويلا الأكثر حظاً للفوز باللقب الذي يمنح مساء اليوم، خلال حفل ختامي من المتوقع أن يتابعه مليار مشاهد. ويسجل عدد المشاركات رقماً قياسياً في تاريخ المسابقة التي تقام في مركز للمعارض في لندن. وكانت الشابات اللواتي انتخبن في بلادهن ملكات للجمال قد قضين الأسبوعين الأخيرين وهن يجلن في بريطانيا، بهدف الترويج لهذه المسابقة التي سيتم بثها مباشرة في 150 بلداً. فهذا العام، أكثر من نصف المتباريات يتابعن دراسة جامعية، وشابة واحدة من أصل أربع شابات تحمل شهادة جامعية، كما أن أكثر من نصفهن يتقن ثلاث لغات على أقل تقدير. ويعود آخر حفل ختامي أقيم في لندن إلى عام ،2002 إذ اضطر المنظمون إلى نقل موقع المسابقة من نيجيريا في الدقيقة الأخيرة، وذلك بعد أن أثار الحدث أعمال عنف طائفية في البلاد أدت إلى مقتل أكثر من 200 شخص. ومسابقة «ميس وورلد» هي الأقدم في عالم مسابقات الجمال، مقارنة بمنافستها «ميس يونيفرس» (ملكة جمال الكون) التي توجت في سبتمبر الماضي الأنغولية ليلى لوبيس.

طباعة