المسنون أكثر سعادة في البرازيل وجنوب إفريقيا

أظهرت دراسة جديدة أن المسنين يصبحون أكثر سعادة عندما يتقدمون في العمر لدى كل من البرازيل وجنوب إفريقيا، بفضل سياسات اجتماعية جديدة، وضعتها حكومتا البلدين لمكافحة الفقر والعجز.

وقال الباحث أرمادو بارينتوس، مدير معهد «بروكس» للفقر في العالم بجامعة مانشستر، وزملاؤه، إن المعدل العام من الرفاه لدى المسنين في جنوب إفريقيا والبرازيل تحسن بين عامي 2002 و.2008

وقال بارينتوس «إن عملنا يتناقض مع الكثير من التخمينات، حول مصير المتقدمين في السنّ، في الدول التي تعيش مرحلة طور النمو، ويعتقد غالباً أن الناس سيصبحون أفقر وغير سعداء إن تقدموا في السن، لكن يبدو أن العكس هو الصحيح في البرازيل وجنوب إفريقيا».

واعتبر أن الدولتين رائدتان في منطقتيهما على صعيد السياسات الاجتماعية، ومكافحة الفقر والعجز، من خلال مبادرات عدة، بينها منح قروض بفائدة مخفضة للمسنين، ومعاشات تقاعد وغيرها.

وشملت الدراسة نحو 1000 أسرة في جنوب إفريقيا والبرازيل عام 2002 ثمّ عام .2009

طباعة