« المرّ والرمان » يعود إلى الإمارات أول أيام العيد

تدور أحداث «المرّ والرمان» في رام الله خلال العقد الأخير. أرشيفية

يعود فيلم «المرّ والرمان» لمخرجته الفلسطينية نجوى نجار، الذي نال رضا واستحسان النقاد، إلى الإمارات في عرض سينمائي حصري لمحبي السينما في الدولة. ويذكر أن الفيلم عرض للمرة الأولى عالمياً خلال فعاليات مهرجان «دبي السينمائي الدولي» الخامس، وكان الفيلم الافتتاحي لبرنامج «ليالٍ عربيّة».

يبدأ العرض السينمائي للفيلم الذي حصد العديد من الجوائز العالمية ونال استحسان النقاد السينمائيين، أول أيام عيد الفطر في «ذا بيكتشرهاوس» في صالات «ريل سينما» في «دبي مول». وسيتواصل عرض هذا الفيلم، الذي تشرف على توزيعه شركة «فنون للتوزيع»، حتى 14 سبتمبر بواقع خمسة عروض يومية، لينتقل بعدها إلى صالات «فوكس» في «مارينا مول أبوظبي» في الفترة من 15 إلى 28 سبتمبر المقبل.

وقالت نجوى نجار مخرجة العمل «من المدهش بالفعل أن أشهد إقبال هذا العدد الكبير من الناس على مشاهدة فيلمي، ولا أزال أتأثر كلما تأملت حجم هذا الإعجاب، فلقد توجت جهودنا بهذه الاستجابة الرائعة من الجمهور بعد كل الصعوبات والمحن التي قاسيناها لإنجاز الفيلم. ويبقى الفضل لمدينة دبي في تقديمها أكبر الدعم لتحويل هذا الحلم إلى واقع». وذكر المدير الفني في مهرجان دبي السينمائي الدولي مسعود أمرالله آل علي أن «دعم المهرجان للعرض السينمائي لفيلم (المرّ والرمّان) يؤكّد التزامه في تقديم إبداعات السينما العربية وعرضها على جمهور واسع».

وتدور أحداث الفيلم في رام الله خلال العقد الأخير، وتروي حكاية فتاة تُدعى «قمر» تهوى الرقص، تجد نفسها وحيدة بعد أن سجن زوجها. وإضافة إلى ألم الفراق والآثار المدمّرة للقمع الاستعماري، فإن على «قمر» مواجهة القيود التي يفرضها المجتمع. تحاول العودة إلى الرقص الذي طالما عشقته، وتلتقي بشاب فلسطيني اسمه «قيس»، وترتبط معه في علاقة مبنية على حبهما المشترك للرقص، تشعلها الروابط العاطفية القوية التي تولد بينهما. يشارك في بطولة هذا العمل نخبة من كبار نجوم السينما الفلسطينية ومنهم هيام عباس وياسمين المصري وعلي سليمان وأشرف فرح. حاز فيلم «المر والرمان» جائزة أفضل سيناريو من صندوق دعم النصوص السينمائية، في مهرجان «آميان» السينمائي الدولي في فرنسا، وعلى أربع جوائز في برنامج «سينما إن موشن»، وعلى جائزة الجمهور لأفضل فيلم عربي في مهرجان الدوحة ترايبكا السينمائي في (2009) والجائزة الكبرى لمهرجان أمل السينمائي في إسبانيا (2009)، إضافة إلى جائزة أفضل ممثلة وأفضل مصور سينمائي في مهرجان مسقط السينمائي الدولي (2010) وجائزة المخرج يوسف شاهين السينمائية، وجائزة التقدير الخاصة لأفضل ممثلة في مهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف (2010).

 

طباعة