زراعة وجه لأميركية تعرّضت للتشوّه بسبب شمبانزي

صورة تبين وجه شارلا قبل التشوّه وبعده وعقب إجراء الجراحة. إي.بي.إيه

كشفت امرأة أميركية خضعت لجراحة زراعة وجه كامل في مايو الماضي، بعد ان شوهها شمبانزي في عام 2009 عن وجهها الجديد في صورة فوتوغرافية نشرت أول من أمس.

وبدت شارلا ناش (57 عاما) - التي التقطت لها الصور في سريرها بالمستشفى في بريغهام ومستشفى النساء في بوسطن - مختلفة بشكل كبير بعد ان حصلت على انف جديد وشفاه وجلد للوجه.

وقالت شارلا: «سأكون قادرة الآن على فعل اشياء كنت يئست منها ذات يوم.. سأستطيع الابتسام. سأستطيع تناول الطعام بشكل طبيعي. لن اكون مشوهة بعد الآن. ستكون لي شفاه وساتحدث بوضوح مرة أخرى. سأستطيع تقبيل واحتضان احبائي».

وتعرضت ناش للتشوه قبل عامين بعد ان انتابت حالة هياج شمبانزي ملك لأحد اصدقائها يزن 91 كيلوغراماً.

وفقدت يديها وشفاهها وانفها وعينيها، لتفقد نظرها وتصبح مشوهة بعد ذلك الهجوم. واطلقت الشرطة الرصاص فوراً على الشمبانزي وقتلته.

وبعد ان خضعت لعملية شاقة استغرقت 20 ساعة لزراعة وجه كامل بالمستشفى في مايو، بدت ناش في الصورة الفوتوغرافية ببشرة عادية. وقبل العملية كانت ناش تضع في العادة وشاحاً لاخفاء تشوهها عند التقاط الصور. وكانت عملية زرع وجه كامل لناش هي الثالثة من نوعها في الولايات المتحدة وجميعها اجريت في المستشفى نفسه. واجريت أول عملية في العالم لزرع وجه كامل في إسبانيا العام الماضي.

طباعة