الكلاب تقرأ أفكار البشر

رجحت دراسة أميركية جديدة إمكانية أن تكون الكلاب الأليفة، التي تعتبر "الصديق الأفضل للبشر" قادرة على قراءة أفكار أصحابها، ما يشرح سبب ذكائها المفرط وقدرتها على الانسجام الكبير معهم.

ونقلت شبكة "سي أن أن" الأميركية عن الباحثة مونيك أوديل من جامعة ولاية فلوريدا قولها إن فكرة وجود قدرة لدى الكلاب على التخاطر مع أصحابها ومعرفة ما يدور في رؤوسهم من أفكار كانت مادة للكثير من الدراسات التي لم تركز على تلك الفصائل الأليفة فحسب، بل امتدت إلى تلك البرية والمتوحشة، بما في ذلك الذئاب.

ولفتت أوديل إلى احتمال أن يكون لدى الكلاب قدرة فطرية على التفاعل مع مشاعر أصحابها، ما يشرح سرعة تجاوبها معهم، وهذا يعد دليًلا علمياً يدعم ظنون كثيرين كانوا يعتقدون بوجود "رابط خفي" بينهم وبين حيواناتهم الأليفة.

وخلال الدراسة، وضعت كلاب أليفة مدربة على توسل طلب الطعام في غرفة مع شخصين، أحدهما يظهر عدم مبالاة بها والآخر يبدو منتبهاً إليها، وكانت النتيجة ان معظم الكلاب توجهت بتوسلاتها إلى الشخص الذي أبدى قدراً معيناً من الانتباه وتركت من يتجاهلها.

وظهرت قدرة مماثلة لدى الذئاب، ولكن النسبة كانت أقل منها لدى الكلاب الأليفة.

واعتبرت أوديل ان هذه الدراسة "تعد الدليل الأول على ان الكلاب تمتلك القدرة الفطرية على قراءة الأفكار"، غير أنها أضافت ان "إدخال الذئاب في الاختبار أظهر بأن الاحتكاك الدائم للفصائل الأليفة مع البشر يحسن قدرتها على التكهن بمشاعرهم".

طباعة