الملكة إليزابيث تتعلم من حفيديها استخدام الـ"آي باد"

أمرت الملكة اليزابيث الثانية  مسؤولي القصر بشراء "آي باد" لها، بعدما أعجبت بأجهزة  الحاسب اللوحي بعد التعرف عليها من أحفادها .
 
ذكرت صحيفة "صن" البريطانية اليوم، أن الأمير وليام  وشقيقه هاري، دربا جدتهما الملكة بشكل مكثف على استخدام  الجهاز.وبذلك ستتمكن الملكة 85 عاما،من تصفح الانترنت وسماع  الموسيقى والاستمتاع بالألعاب الالكترونية وتحميل الملفات .
 
وقال مصدر مطلع إن "الملكة لم تكن قد رأت أي جهاز شبيه بـ"الآي  باد" قبل ذلك . لقد أعجبت به للغاية .. لقد أدهشها بشكل خاص  مدى سهولة استخدامه وشاشته الكبيرة وخفة وزنه".وأضاف أنه "بالنسبة لسيدة في عمرها ، فإن هذا يعد تحولا  كبيرا . لقد كان الأمر مسألة وقت فقط حتى طلبت أن يأتي لها بجهاز".
 
يصل سعر جهاز "الآي باد" إلى 650 جنيه استرليني . ويذكر أن  الملكة من أكبر المعجبين بأجهزة شركة "آبل" ولديها بالفعل  جهاز "آي بود".كما قام الرئيس الأمريكي باراك أوباما بإهداء الملكة "آي بود " آخر عندما قام بزيارة للندن عام 2009 . وكان الجهاز محملا  بصور لزيارة الملكة إلى فيرجينيا في إطار جولتها الرسمية في  الولايات المتحدة قبل ذلك بعامين.
 
وقال المصدر إن "الملكة لديها هاتف محمول وجهازي آي بود ، ولذلك فإن شراء الآي باد هو التطور المنطقي".

طباعة