أميركي يدهس أسرة باكستانية.. متعمدا

اعتقلت الشرطة الباكستانية في إسلام آباد أمس، مواطناً أميركياً بعدما صدم بسيارته دراج وزوجته ما تسبب بإصابتهما بجروح.

وأفادت قناة "آج" الباكستانية أن مقبول أحمد أصيب بجروح خطيرة عندما صدم الأميركي الذي عرف عنه باسم "كارلوس" فقط دراجته النارية في المنطقة الزرقاء التجارية بإسلام آباد.

وأضافت أن زوجة أحمد أصيبت بجروح طفيفة فيما نجا طفلهما من دون إصابات.

واعتقلت الشرطة كارلوس ونقلته إلى مكان مجهول.

يشار إلى أن اعتقال كارلوس يأتي في ظل احتدام الجدال بين أميركا وباكستان على خلفية اعتقال الأميركي ريموند ديفيس المتهم بقتل باكستانيين اثنين.

وكان ديفيس -وهو مستشار تقني في القنصلية الأميركية بلاهور- أطلق النار في 27 يناير الماضي على رجلين باكستانيين يركبان دراجة نارية قال إنهما حاولا سرقته في لاهور، وقال للشرطة إنه فعل ذلك دفاعاً عن النفس، وفي الوقت ذاته، دهست سيارة تابعة للقنصلية وصلت إلى المكان رجلاً آخر.

وبدأت المحكمة في فبراير الفائت جلساتها لبحث ما إذا كان ديفيس يتمتع بالحصانة الدبلوماسية، مع العلم أن وزير الخارجية شاه محمود قريشي قال أنه لا يتمتع بالحصانة كما تقول الولايات المتحدة.

طباعة