يقتل ابنته "غسلا للعار"

أقر مواطن عراقي أمس، بأنه قتل ابنته في أريزونا (جنوب غرب الولايات المتحدة) بعد صدمها بسيارته لغسل "العار"، حسب ما أعلنت السلطات القضائية.

وأقر فالح المالكي (50 عاما) بأنه قتل نور المالكي (20 عاما) صدما بسيارته في مرآب للسيارات في أكتوبر 2009، وهي كانت مع أم صديقها التي أصيبت بالحادث.

واتهمه قضاة من المحكمة العليا في منطقة ماريكوبا بالاعتداء والفرار. وبعد جريمته، انتقل فالح حسن المالكي إلى المكسيك قبل أن يسافر إلى المملكة المتحدة.

وقد سلمته السلطات البريطانية إلى الولايات المتحدة.

وحسب مكتب المدعي العام، فإن المتهم أقر بأن ما قام به هو جريمة شرف، بسبب تصرف ابنته الذي اعتبره معيبا.

وقال شهود أن المالكي هاجر إلى الولايات المتحدة مع عائلته في منتصف التسعينيات، وقد استشاط غضبا عندما قررت ابنته التي كانت متزوجة في العراق بالعودة إلى الولايات المتحدة والعيش مع صديقها وأمه.

طباعة