غيرة عمياء

انتقمت سعودية في إحدى محافظات منطقة الرياض من زوجها بقطع عضوه الذكري، بعد قراره الزواج بأخرى. وذكرت صحف إلكترونية سعودية، أمس، أن «الزوجة الأولى لم تتمكن من كبت غيرتها على زوجها، الذي تجاهل طلبها بعدم الزواج بثانية، واتخذ خطوات عملية تخالف رغبتها».

وأضافت أن الزوجة الأولى «قررت أن تغافله وتقطع عضوه الذكري قبل أن يُكمل فعلته، ويقدم على الزواج، وتم إسعاف الزوج في مستشفى عام، ثم تقرر تحويله إلى مستشفى تخصصي بالإخلاء الطبي الطائر». يشار إلى أن عدد حالات الطلاق وظاهرة تعدد الزوجات في المجتمع السعودي آخذة في الارتفاع. وتسجل حالة طلاق مقابل خمس حالات زواج كل نصف ساعة، في وقت يؤكد بعض المراقبين أن 60٪ من الزيجات السعودية تنتهي في عامها الأول. وتشير إحصاءات سعودية رسمية إلى أن ثلث عدد الفتيات في سن الزواج، وأن عدد من تجاوزن سن الزواج بلغ نحو مليون ونصف المليون فتاة، من بين نحو أربعة ملايين.

طباعة