رفض دعوى تشهير رفعها بيكهام

رفض قاض أميركي، أول من أمس، دعوى التشهير التي أقامها ديفيد بيكهام، مطالبا بتعويض قدره 25 مليون دولار، ضد مجلة تتناول أخبار المشاهير، نشرت مقالا يقول إن نجم كرة القدم الإنجليزي المتزوج يخون زوجته مع نساء مأجورات.

وقال قاضي المحكمة الجزئية مانويل ريال، إن بيكهام ـ الذي كانت زوجته فيكتوريا عضوة في فريق سبايس جيرلز الغنائي ـ شخصية عامة، ومزاعم الخيانة الزوجية ضده ستكون محل اهتمام الجماهير. وقال متحدث باسم فريق الدفاع عن بيكهام «لم يقدموا دليلا واحدا، لدعم الادعاء بأن هذه القصة حقيقية، أدلة ديفيد بيكهام الواضحة أثبتت أن هذا دون أساس».

طباعة