يقتل 4 أشخاص لأسباب غير معلومة

تحاول شرطة نيويورك التوصل إلى دوافع قاتل أربعة أشخاص، بعد إلقاء القبض عليه بيوم واحد. وقال قائد شرطة نيويورك، راي كيلي، أول من أمس، «إنه أمر مرعب ونادر، فلم نجد أي إشارة إلى أسباب قيام الرجل بقتل الأشخاص الأربعة».

أضاف كيلي أن الدافع مرتبط في ما يبدو بصديقة سابقة للرجل (23 عاماً)، لقيت حتفها هي الأخرى بعملية القتل. وكان المتهم الذي يقطن حياً في نيويورك، يسكنه عادة المهاجرون من دول الاتحاد السوفييتي السابق، طعن الجمعة حماه، بعد شجار بينهما، وتوجه الرجل مباشرة إلى بيت صديقته السابقة، إلا أنه لم يجدها هناك فقام بطعن أمها (56 عاماً) حتى الموت، وظل منتظراً إلى جوار جثتها حتى عادت ابنتها (20 عاماً) ليقتلها هي الأخرى، وأصاب الرجل بعد ذلك سائق سيارة أجرة بجروح، واستولى على سيارته، التي دهس بها أحد المارة، وفي النهاية هجم على أحد ركاب خطوط قطارات الأنفاق في تايمز سكوير بنيويورك قائلاً: «صديقتي حطمت حياتي» وراح يطعنه بالسكين، فراح الرجل الذي لم يعلم شيئاً عما يقوله الجاني ينزف نزفاً شديداً من جراحه.

وتمكن ركاب قطار الأنفاق من التغلب على الجاني (23 عاماً)، كما تدخل شرطي خارج فترة خدمته لمساعدة اثنين آخرين من زملائه في إلقاء القبض على المجرم، وعثر رجال الشرطة معه على خمس سكاكين. وقال كيلي إن الرجل كان من المتوقع أن يواصل القتل لولا أنه تم التغلب عليه في قطار الأنفاق.

طباعة